قوات سوريا الديمقراطية تقترب من سد تشرين وتنظيم الدولة يتراجع

0

أخبار السوريين: سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على قرية تشرين وسكن العمال القريب من سد تشرين في ريف حلب بعد انسحاب عناصر تنظيم الدولة الإسلامية منها، وبذلك تكون هذه القوات قد عبرت للمرة الأولى نهر الفرات نحو مناطقِ سيطرة التنظيم شمال شرق حلب.

وأظهرت صور لسد تشرين الاستراتيجي سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية العمود الفقري فيها، على السد الواقع شمال شرق حلب.

ويعدّ سد تشرين من أهم معاقل التنظيم في المنطقة، ويضم أبنية حديثة وتتوفر فيه المياه والكهرباء باستمرار، ويعتبر ذا أهمية استراتيجية.

ولا يبعد السد عن الحدود التركية أكثر من ثمانين كيلومترا، ويعد منشأة حيوية تستخدم في ري مساحات زراعية واسعة، كما يساهم في توليد كهرباء تخدم المنطقة المحيطة به.

وإذا انسحب التنظيم من سد تشرين، فسيصبح الطريق مفتوحا نحو مدينتي منبج وجرابلس أهم معاقله في ريف حلب الشرقي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.