فيلق الشام يأسر عنصرين من المليشيات الإيرانية في ريف حلب الجنوبي

0

أخبار السوريين:  أعلن “فيلق الشام” أسر عنصرين من المليشيات الإيرانية المقاتلة في ريف حلب الجنوبي، حيث نشر الفيلق التابع للجيش السوري الحر صورة على صفحته في موقع تويتر لشخصين يرتديان ملابس عسكرية، قال إنهما “إيرانيان أسرهما في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي”.

كما نشر فيديو وصورا قال إنها لقصف تجمعات المليشيات الإيرانية في ريف حلب الجنوبي، بصواريخ كاتيوشا، وغراد، والمدفعية الثقيلة.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أفادت بأن عصابات الأسد سيطرت على بلدة خان طومان وقرية القراصي والمواقع المحيطة بهما بعد معارك مع الثوار في ريف حلب الجنوبي، بينما تحدثت أنباء عن شن طائرات إسرائيلية غارات على مواقع عسكرية للنظام جنوب غربي البلاد.

وأفادت مصادر ميدانية بأن تقدم عصابات الأسد جاء بدعم من الطائرات الروسية التي استهدفت مواقع المعارضة في محيط بلدة خان طومان وباقي القرى جنوب حلب.

فقد تمكَّنت كتائب الثوار في الريف الجنوبي لمحافظة حلب من قتل 50 عنصرًا من المليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانب عصابات الأسد، وأسر أربعة آخرين.

وذكرت مصادر محلية لوكالة الأناضول أن كتائب الثوار تمكنت من قتل وأسر العدد المذكور، في محيط بلدة خان توما الأحد، بعد شن المليشيات الشيعية عملية عسكرية على المواقع التي تسيطر عليها المعارضة، مدعومة بغطاء جوي من طائرات النظام والمقاتلات الروسية.

وأشارت المصادر إلى أن القتلى من جنسيات لبنانية تابعة لحزب الله، ومقاتلين شيعة من العراق وإيران، وأن من بين الأسرى الأربعة أسير أفغاني.

ومن جانب آخر أكد الناشط الإعلامي في حلب “فراس الحلبي”، في تصريحات للأناضول أن الغارات الجوية التي شنت على مواقع المعارضة، أمس، من قبل طيران النظام السوري والروسي بلغت 250 غارة جوية.

وذكر “الحلبي” أن الثوار أجبروا المليشيات الشيعية على التراجع بالرغم من الغطاء الجوي الذي الطيران الروسي، وطائرات النظام.

ويعتبر تقدم عصابات الأسد المدعومة بأعداد كبيرة من المليشيات الموالية له في ريف حلب الجنوبي ذا أهمية كبيرة، حيث أصبحت تلك القوات على بعد بضعة كيلومترات من الطريق الدولي الرابط بين مناطق سيطرة المعارضة في كل من حلب وإدلب وحماة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.