رمضان قاديروف يتهم تركيا بإبادة الشعب الشيشاني

0

أخبار السوريين: شن الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف هجوما جديدا على تركيا، متهما الحكومة التركية في أنقرة بمساعدة “الإرهابيين” في محاولتهم إبادة الشعب الشيشاني.

وواصل قاديرف حملته على تركيا، بعد أن توعدها بالندم لأمد طويل، عقب إسقاطها، طائرة حربية روسية على مقربة من الحدود السورية-التركية المشتركة منذ ستة ايام.

وفي تصريح جديد له، نفى الرئيس الشيشاني ، صحة ما تقوله وسائل الإعلام التركية من أن تركيا ساعدت الشعب الشيشاني دائما، وقال في بيانه،”إن تركيا ساعدت الإرهابيين الذين سعوا إلى إبادة الشعب الشيشاني”.

وأضاف، “اليوم أصبحت تركيا قاعدة لتجنيد الإرهابيين وإرسالهم إلى سوريا. تركيا لا تحارب “داعش”، بل تشاركه في المشاريع الربحية، وتشتري النفط منه، وتموّل أعداء الإسلام الذين يقتلون آلاف المسلمين”.

وفي موضوع إسقاط الطائرة الروسية، توجه قاديروف إلى الأتراك بالقول، “تعرفون أن روسيا تحتضن ملايين المسلمين”، وتساءل،” لماذا هاجمتم طائرتنا بإيعاز من الولايات المتحدة الأمريكية والغرب، وقتلتم طيّارنا الذي يقاتل “داعش” ويدافع عن المسلمين؟.

وتأتي تصريحات قاديروف، في الوقت الذي أعلن فيه الكرملين، “أنه من غير المرتقب عقد أي لقاء في باريس بين فلاديمير بوتين ورجب طيب إردوغان، رغم طلب الرئيس التركي عقد لقاء ثنائي مع نظيره الروسي”.

وحتى الآن يبدو ان الخطوة التركية التي تمثلت باسترداد جثمان الطيار الروسي الذي قتل بنيران فصائل المعارضة السورية، وتسليمه إلى موسكو، لم تكسر الجليد بين البلدين، مع مواصلة روسيا فرض عقوبات إقتصادية على أنقرة.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان “أن حكومته سوف تتصرف “بصبر لا بعاطفة” قبل اتخاذ أي إجراءات ردا على قرار روسيا فرض عقوبات على تركيا”، مجددا التأكيد، أنه سيغادر منصبه إذا ثبتت اتهامات الرئيس الروسي لتركيا بشراء النفط من تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.