جمال معروف ينفي أي علاقة مع “جيش الثوار” أو الأكراد

0

أخبار السوريين: نفى جمال معروف قائد “جبهة ثوار سوريا” المنحلة منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، خلال حديث لصحيفة “القدس العربي”، وجود أي علاقة تربطه بـ “جيش الثوار” المنضوي تحت قيادة “قوات سوريا الديمقراطية” والتي تقاتل كتائب المعارضة السورية المسلحة في ريف حلب، وأكد أنها مجرد شائعات يروج لها المغرضون ومن أسماهم بمتسلقي الثورة.

وقال معروف: “أريد أن أوضح حول الشائعات التي يروج لها المغرضون ومنتفعو الثورة ومتسلقوها حول ما قيل بأن جيش الثوار يتبع لجمال معروف، فأني أوكد بأنه لا يوجد لنا أي فصيل يقاتل على الأرض، منذ اعتداء جبهة النصرة وبغيها علينا، وخروج بعض القادة معي، فيما بقي المقاتلون، والتزموا بيوتهم واعتزلوا القتال، وهم ينتظرون عودتنا لقتال النظام السوري”.

وأردف قائلا: “أما عن جيش الثوار فلا يوجد ارتباط بيننا وبينه، لا من قريب ولا بعيد، وأصدر مكتب جيش الثوارعدة بيانات ينفي فيها وجود أي علاقة له مع جمال معروف”.

وفي سؤال له عما إذا كان بعض المقاتلين الذين اعتزلوا القتال، قد انضموا مؤخرا إلى “جيش الثوار”، قال “إن كان هناك بعض المقاتلين قد انضموا لجيش الثوار، فلا علاقة لي بهم، وأنا لست مسؤولا عنهم”.

وتابع معروف “من المحتمل أن يكون بعض الاشخاص الذين بغت عليهم جبهة النصرة، قد فروا إلى جيش الثوار، ولكن الفصائل التي بغت عليها جبهة النصرة كثيرة، مثل حركة حزم ولواء الانصار وأحرار الزاوية وعدد من التشكيلات الأخرى، كل هؤلاء قد يجمعهم العداء والثأر من النصرة، وأنا غير مسؤول عنهم ولا عن تصرفاتهم، ولا يوجد أي تواصل بيني وبينهم”.

وتضم قوات سوريا الديمقراطية كل من “جيش الثوار”، و”غرفة عمليات بركان الفرات”، و”قوات الصناديد”، و”تجمع الوية الجزيرة”، بالإضافة إلى “المجلس العسكري السرياني” المسيحي و”وحدات حماية الشعب الكردية” و”وحدات حماية المرأة”.

وصرح جمال معروف بأنه لن يترك العمل المسلح على الأراضي السورية وقال “نحن خرجنا ضد النظام السوري، ونحن ممن كان لنا السبق بهذه الثورة، كيف لنا ان نتركها للبغاة والغلاة، وقد خرجنا لإسقاط نظام بشار الأسد، وستبقى بنادقنا موجه ضده، وضد كل من يقف بوجه ثورتنا، بيد أن ما حصل هو اعتداءات أبعدتنا عن الساحة، إلا أننا لن نترك الثورة السورية، وعندما تسمح لنا الفرصة ويكون الوقت مناسبا سنعود ونكمل الذي بدأناه، وهو الاستمرار حتى تحقيق أهدافنا”.

ونفى مشاركته الأكراد في أي معركة، وأكد أنه لم ينسق مع “وحدات حماية الشعب الكردية” بشكل قطعي.

وفي سؤال لمعروف حول تخطيطه لأي مشروع مسلح يثبت وجوده على الأراضي السورية قال “نسعى من أجل ذلك، ولكن توجد متغيرات كثيرة لا أستطيع أن أحدد الوقت الآن بسببها، وسنعلن عن ذلك في الوقت المناسب”، وانتهى معروف بالدعوة إلى نبذ الخلافات بين كتائب الثوار على الأرض، والعمل ضمن جيش موحد لمواجهة النظام السوري والتحديات الراهنة.

وكانت قد انسحبت “جبهة ثوار سوريا” من جبل الزاوية في ريف محافظة إدلب، بعد محاصرة “جبهة النصرة” لمقرات “جبهة ثوار سوريا” وعلى وجه الخصوص قرية دير سنبل التي تعتبر المعقل الأساسي للجبهة، كونها مسقط رأس جمال معروف، منذ نحو

أكثر من عام، وبذلك فرضت “جبهة النصرة” سيطرتها على عدة قرى في محافظة إدلب، وانتزعت السيطرة على مراكز “جبهة ثوار سوريا” في جبل الزاوية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.