توثيق مقتل العشرات من المليشيات الموالية لعصابات الأسد في حلب

0

أخبار السوريين: أفادت جبهة النصرة عبر معرفاتها الرسمية على موقع “تويتر” بأن أكثر من ثمانين عنصرا من المليشيات الإيرانية والعراقية الموالية لعصابات الأسد في سوريا قتلوا إثر محاولاتهم التقدم باتجاه قرية بانص بريف حلب الجنوبي التي استعادتها المعارضة في الساعات الأخيرة، في وقت قصفت حركة أحرار الشام المراكز والطائرات الروسية بمطار حميميم بريف اللاذقية.

وبثت جبهة النصرة تسجيلا مصورا على الإنترنت، قالت فيه إنها تمكنت من صد هجوم للجيش السوري وما سمتها بالمليشيات الإيرانية والعراقية الداعمة له على القرية.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه المليشيات الشيعية محاولاتها للتسلل عبر أنفاق إلى مواقع المعارضة المسلحة في المناطق الجنوبية من دمشق، في حين تعمل المعارضة على تفجير هذه الأنفاق.

ويكمن الهدف الأهم للمليشيات من هذه المحاولات في إبعاد مقاتلي المعارضة المسلحة عن طريق مطار دمشق الدولي.

ويخشى أن تؤدي هذه المحاولات إلى زعزعة الهدنة القائمة بين قوات المعارضة والنظام في تلك المناطق منذ عامين.

وفي السياق ذكر موقع سوريا مباشر أن غارات روسية قصفت حيي الجزماتي والمرجة بمدينتي الأتارب والباب بريف حلب، مما أدى إلى إصابة امرأة وطفل.

في الأثناء قال ناشطون إن المروحيات قصفت بالبراميل المتفجرة بلدة تير معلة ومدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

كما أفاد الناشطون بوقوع اشتباكات بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وعصابات الأسد في محيط مطار دير الزور العسكري شرقي سوريا.

من جهة أخرى تحدث اتحاد تنسيقيات الثورة عن وقوع اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وعصابات الأسد بمحيط حي المنشية بالتزامن مع قصف مدفعي وبقذائف الدبابات على الأحياء المحررة في درعا البلد.

وذكر المصدر أن اشتباكات عنيفة يخوضها مسلحو المعارضة في محيط جبل النوبة في ريف اللاذقية لصد هجوم النظام ومليشياته منذ فجر يوم أمس الاثنين، تزامنا مع تجدد الغارات الروسية على مدن وبلدات بأرياف اللاذقية وحماة وإدلب التي سقط فيها قتلى.

من جانبها ذكرت حركة أحرار الشام الإسلامية عبر حسابها بتويتر أنها قصفت المراكز والطائرات الروسية في مطار حميميم في جبلة وقمة النبي يونس بريف اللاذقية بصواريخ “غراد”.

ونقلت مصادر ميدانية عن القيادي العسكري في الجيش الحر أبو محمد قوله إن كتائب المعارضة سيطرت على قرية البويضة وعلى حواجز عدة في ريف حماة الشمالي، واغتنمت مدافع وأسلحة وذخيرة من عصابات الأسد، كما سيطرت على منطقة زور المحروقة.

كما أكد مقتل ما يزيد على 13 عنصرا من عصابات الأسد جراء عمليات اقتحام المعارضة قرية البويضة شمالي حماة، بينما قتل وجرح عدد كبير من عصابات الأسد جراء معارك السيطرة على حواجز النظام في ريف حماة الشمالي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.