الأسد يطالب السوريين بتأجيل تسجيل مواليدهم الجدد

0

أخبار السوريين: أصدر بشار الأسد، يوم أمس الأحد، قانونا جديدا خاصا بموضوع تسجيل الوفيات والمواليد الجدد في سوريا بسبب عجز إداري عن حل هذه الأزمة التي يعاني منها السوريون في الداخل وفي دول الشتات، ونص القانون على تأجيل تسجيل الولادات حتى إتمام المولود عامه الأول.

تضمن المرسوم فقرتين تقضى الأولى أن “تُسجل الولادات بعد انقضاء سنة على حدوثها وقبل بلوغ أصحابها تمام الثامنة عشرة من عمرهم، والوفيات بعد انقضاء سنة على حدوثها من قبل أمين السجل المدني المختص بناء على ضبط الشرطة”، فيما قضت الثانية أن “لا تُسجل الولادات بعد بلوغ أصحابها تمام الثامنة عشرة من عمرهم إلا بناءً على قرار يصدر عن لجنة فرعية تؤلف بقرار من المحافظ في مركز كل محافظة، وتختص كل لجنة بالبت بالواقعات ضمن نطاق عملها”.

كذلك صرح محمد إبراهيم وزير الداخلية لوسائل إعلام رسمية “إن القانون الصادر من رئيس الجمهورية الغاية منه مراعاة ظروف المواطنين السوريين والوضع السوري الحالي واضطرار المواطنين إلى ترك منازلهم والنزوح إلى محافظات أخرى وعدم إمكانهم من التسجيل في مكان سجلهم المدني”.

تعقيباً على المرسوم اللاجئ السوري سعيد حسن لـ ARA News  قائلاً: “الآلاف من حديثي الولادة بين اللاجئين السوريين بدون تسجيل لدى السجلات المدنية في سوريا وبدون أي أوراق ثبوتية والعدد مستمر في الزيادة”، مضيفاً “الحكومة السورية المؤقتة يجب أن تشكل لجنة خاصة لتسجيل جميع الوفيات والولادات وتقديم الثبوتيات اللازمة فمن المجحف بحق هؤلاء الأطفال تركهم بدون تسجيل”.

وكان تقرير سابق قد أشار إلى وجود نحو 36.000 طفل سوري يعيشون في لبنان وحدها بدون أن يحملوا أي أوراق ثبوتية أو جنسية، هو عدد الولادات الجديدة بين اللاجئين منذ بداية الأزمة السورية عام 2011 لليوم، عدا عن أقرانهم في دول اللجوء الأخرى.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.