استغلال صورة الطفل السوري الغريق بطريقة بشعة دعمًا للسيسي في مصر

0

أخبار السوريين: تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، صورة للطفل السوري الغريق إيلان، ويظهر قبالته الرئيس المصري الحالي “عبد الفتاح السيسي” يمسك بيده طفل مصري، قيل أنها عرضت على بوابات الطريق الصحراوي في مصر، وقد وضع بينهما عبارات مقارنة بين “شعب فقد جيشه” والآخر “طفل معه جيشه”.

وحازت الصورة على انتقادات واسعة من الناشطين السوريين لما قيل أنه تعمد من النظام المصري في “استثمار مأساة السوريين بين فترة وأخرى، لإرهاب شعبه ،وتهديده بمصير مشابه لما حصل في سورية في حال لم يرضخ لقراراته” .

ولا تعتبر هذه الحادثة الأولى التي تستغل فيها السلطات المصرية معاناة الشعب السوري بحسب ما يصفه الناشطون، فقبل أشهر تسبب برنامج تلفزيوني بث على قناة “النهار” المصرية للإعلامية ريهام سعيد، وهي تقدم مساعدات إغاثية للسوريين في لبنان وهي تردد “هذه هي الشعوب التي تشردت، وتقسمت وضيّعت نفسها، هذا مصير الناس عندما يضيع وطنهم”.

وخلال حادثة غرق الطفل إيليان استغل بعض الإعلام المصري الحادثة لمهاجمة حركة حماس واتهامها “بخيانة سورية والوقوف ضد شعبها”، رغم أن الحادثة ليس لها أي علاقة بالقضية .

ودأب الإعلام المصري منذ وصول “السيسي” إلى الحكم على إظهار أحداث سورية أنها مجرد خلاف داخلي في المجتمع السوري، وتصوير “إرهاب تنظيم الدولة الإسلامية” فقط .

وفي مبادرة هي الاولى من نوعها تزامنت مع انفتاح الحكومة المصرية منذ مدة على النظام في سورية، زار وفد إعلامي مصري مكون من مؤسسات مثل “الأهرام” و”الأخبار” و”المصري اليوم”، وعدداً من إعلاميي الفضائيات الخاصة، مثل مدير قناة “النهار” الفضائية عمرو الكحكي، والروائي أحمد رضوان سورية والتقوا بمسؤولين في النظام .

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.