قائد أحرار الشام العسكري: لن يصل من ميليشيات إيران إلى “الفوعة” إلا العواء

0

أخبار السوريين: توعد قائد الجناح العسكري لحركة أحرار الشام الإسلامية “أبو صالح طحان” أمس الإثنين الميليشيات الإيرانية “برجال لا قبل لهم بهم”، مؤكداً على أنهم “لن يقهروا شعبا تكفل الله به وبأرضه”.

وقال “أبو صالح طحان” في تغريدات له على حسابه الرسمي في “تويتر”: “أهل الشام اليوم يخوضون معركة وجود ضد محتل فارسي يريد من الشام أن تكون البوابة لاجتياح جزيرة العرب، للتنكيل بأهلها الموحدين وخلع دينهم عنهم”.

وأشاد بصمود الشعب السوري وبطولات ثوار سوريا فقال: “فلله در هذا الشعب الصابر الذي يكافح عن مصير أمة كاملة، وقد اجتمعت عليه طعنات القريب والبعيد، دون أدنى رحمة أو شفقة، ومازال يجاهد بصبر واحتساب، ولله در مجاهديه وهم في كل يوم يردون مرتزقة الحرس الثوري وجيف حزب اللات صرعى بالجملة، فذلك فضل من الله وحده الذي أسأله أن يتقبل جهادهم”.

وتوعد من وصفهم بمرتزقة إيران وأذنابها في تغريدة أخرى فقال: “ويا مرتزقة إيران وأذنابها قد جاءكم جيش الفتح برجال لا قبل لكم بهم، يرون الجنة من فوهات مدافعكم، ولا يبيتون على ضيم، فأبشروا بما يسوؤكم، ولئن مكننا الله فلن يصل إلى الفوعة منكم إلا العواء كما قال أهل يمن التوحيد لحوثييكم، دخلتم إلى ريفنا الجنوبي بطريقتكم، فلن تخرجوا إلا بطريقتنا”.

وأكد في تغريدته الأخيرة على أنه “لن ينفعكم لا سليماني ولا كل مجرمي الأرض وأباليسها، فصفحتكم السوداء ستطوى عما قريب بإذن الله سبحانه، ولن تقهروا شعباً تكفل الله به وبأرضه“. كلنا شركاء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.