حزب الله يكمم أفواه الإعلام اللبناني ويمنع الأسئلة

0

أخبار السوريين: أعلنت الإعلامية اللبنانية المعروفة ” ديما صادق ” عبر صفحتيها على موقعي التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيسبوك” أنها تبلغت من المباحث الجنائية اللبنانية طلب استدعائها كمدعى عليها من قبل المدعي ” حزب الله ” بتهمة القدح والذم، مشيرة إلى أن سبب الدعوى هو توجيهها عددا من الأسئلة عن ملف “الكبتاغون” إلى ضيفها المحلل السياسي فيصل عبد الساتر في حلقة 28 تشرين الأول/أكتوبر 2015.

وكتبت الآتي: ديما صادق: “تبلغت من المباحث الجنائية المركزية طلب استدعائي كمدعى عليها من قبل المدعي ” حزب الله ” بتهمة القدح والذم. وقد استند المدعي إلى الأسئلة التي وجهتها إلى ضيفي فيصل عبد الساتر خلال حلقتي معه بتاريخ ٢٨-١٠-٢٠١٥، والتي تناولت بشكل أساسي ملف الكبتاغون. وقد كان لافتا جدا أن الاستدعاء جاء من قبل المباحث الجنائية لا محكمة المطبوعات، التي هي الوجهة الطبيعية لأي شكوى بالقدح والذم. كما أن اللافت أكثر هو اعتبار ” طرح الأسئلة “، التي هي موجهة لضيف موجود لشرح وجهة نظر الحزب أي أن حق الجواب كان مكفولا تماما، جرم.. في سابقة لم نشهد عليها من قبل.. طبعا نحن في غنى عن التذكير أن القانون يكفل للصحافي حق أن يطرح ما شاء من الأسئلة.

عليه.. سأمثل يوم الأربعاء في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر أمام المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان للاستماع إلى إفادتي.

وقد اجمع فريق المحامين الذي اطلع على مضمون الحلقة أن الأسئلة الموجهة خلالها لا تمت بصلة إلى القدح والذم”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.