ثيوذورس داوود يهاجم كارسون الذي نعت السوريين بـ”الكلاب المسعورة”

0

أخبار السوريين: رد القس ثيوذورس داوود على وصف بن كارسون المرشح الرئاسي الأمريكي للاجئين السوريين بـ”الكلاب المسعورة” بلهجة قاسية وقال: “أرجو ألا تشعر بالإساءة حضرة الدكتور بسبب هذه التسمية وإن كُنتَ شعرت بالإساءة فلا فرق عندي، لأنك أسأت إلى ٩ ملايين لاجئ عندما نعتهم بالكلاب المسعورة”.

وتابع الأب داوود مذكراً كارسون بالدور المشبوه لأمريكا فيما يجري في سوريا: “أنت وكل سياسي سبب لسوريا “أرض بولس وبطرس وجميع الرسل والقديسين” النزف حتى الموت، أنتم هم الكلاب المسعورة”.

وأضاف داوود: “الرئيس أوباما من دعم داعش بالأسلحة والمعدات والمال هو كلب مسعور وشرير. “جان ماكين” الذي أسس داعش مستعملاً مال ضرائبنا ليدعم الإرهاب هو كلب مسعور وشرير”.

وأردف القس داوود بنبرة غاضبة: “كل سياسي حول العالم سمح باضطهاد المسيحيين في الشرق الأوسط ، سمح بقطع رؤوسهم، ببيع نسائهم، بتدمير كنائسهم وبيوتهم وبخطف أساقفتهم هو كلب مسعور وشرير أيضاً”.

وسخر القس داوود من مرشح لرئاسة الأمريكية متسائلاً عما يعرفه الدكتور كارسون الذي يسمي نفسه مسيحياً ويسعى للرئاسة بقيم مسيحية عن اللاجئين، وأضاف: “ماذا تعلم عن الأطفال الذين يموتون بلا طعام أو مأوى أو مشردين وراء البحار؟”.

واستدرك: “أنت تستعمل مأساتهم لتبني شعبية أو لتصل للرئاسة” وأردف: “بداية اعتقدت أني قد أصدق القيم المسيحية التي ناديت بها، لكنك أثبت الآن أنك لست أفضل من السياسيين الوسخين والعنصريين ضد أبناء المسيح”.

وتوجه لكارسون متهكماً: “بسبب جهلك وبسبب جهل أمثالك دفع اللاجئون وبخاصة مسيحيو الشرق الأوسط ولا يزالون يدفعون الثمن”. وتابع داوود الذي لم يأت على ذكر إجرام نظام الاسد بحق الشعب السوري بمسلميه ومسيحييه بكلمة واحدة: “أبناء شعبي ليسوا كلاباً مسعورة.. أبناء شعبي هم خراف المسيح الذين شرِدوا من بيوتهم بعد أن دُمرت مع كنائسهم وبعد أن وضع الأشرار، المدعومين من الغرب، يدهم على كل ممتلكاتهم”. واستدرك قائلاً: “نعم، بين اللاجئين ثمة أشرار الذين استفادوا من الأزمة ولكن غالبية اللاجئين هم أناس أصحاب قيم وعلم وثقافة ومحبة”.

وخاطب داوود المرشح كارسون بنبرة مستهزئة: “قد تكون طبيباً جيداً بسبب شهاداتك الطبية لكن تلك الشهادات لا تجعل منك إنسانا مثقفاً وقائدا حكيماً. ربما قرأت الكتاب المقدس ولكني أشك بقوة أنك تفهمه” وختم: “هؤلاء اللاجئون هم بشر وغالبيتهم أبناء المسيح. إنهم في يوم الدينونة العظيم سيكونون سبب دينونتك أنت وكل مَن مِن السياسيين يلعب لعبة الشر الظلامية”. وطن.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.