تيار التغيير الوطني يعزي الشعب الفرنسي ويدين الإرهاب في فرنسا

0

أخبار السوريين: تقدم تيار التغيير الوطني السوري بالتعازي إلى دولة فرنسا حكومة وشعبا، إثر قضاء العشرات من المواطنين الفرنسيين بعمل إرهابي جبان، في مركز فنون “باتاكلان” ومطعم “كومبوج” وغيرها من الأماكن وسط باريس.

كما قدم التيار في بيان له نشره على موقعه الالكتروني بخالص تمنياته لأهالي الضحايا أن يلهمهم الله الصبر والسلوان وللجرحى الشفاء العاجل، وأكد على أن الشعب السوري عانى ويعاني منذ خمس سنوات من مثل هذا الإرهاب المتمثل في إرهاب نظام الأسد وحلفائه الإيرانيين واللبنانيين والعراقيين بالإضافة إلى إرهاب التطرف المتشدد الذي استقطبه ونماه ودعمه نظام الأسد نفسه، مضافا إليه إرهاب قوى دولية حشرت نفسها في خانة أعداء الشعب السوري ممثلا في الغزو الروسي وحربها “المقدسة” على المدنيين الأبرياء.

وأكد تيار التغيير الوطني السوري تضامنه مع الشعب الفرنسي، وأعلن رفضه لهذه الأعمال الوحشية البربرية التي طالت الأبرياء، ووقوفه إلى جانب فرنسا في مكافحة الإرهاب حتى القضاء عليه، كما دعا المجتمع الدولي إلى التعاون البناء والجاد وتعبئة كل الموارد والإمكانيات لوقف هذه الظاهرة المتفشية وقطع التمويل عن التنظيمات الإرهابية التي تستهدف أمن وسلامة الأبرياء.

وقال التيار في بيانه إن هذا العمل الفظيع يؤكد أن جذور الإرهاب واحدة ويؤكد أن نظام الأسد ملتزم بتنفيذ تهديداته التي أطلقها منذ بداية الثورة السورية ضد المتعاطفين مع الشعب السوري وأن انتحارييه وإرهابييه موجودون في قلب أوروبا وسيدمون قلبها وأنه عازم على تنفيذ تهديداته الرعناء في محو أوروبا عن خريطة العالم إن فكرت بالتدخل لمساعدة الشعب السوري في تحقيق طموحاته ببناء دولة الحرية والكرامة والعدل والمساواة، واذا كان الشعب السوري يدفع الثمن لانتفاضته من أجل الكرامة والحرية، فإن الشعب الفرنسي يدفع ثمن تأييده للشعب السوري وتنديده بجرائم نظام الأسد وحلفائه وثمن احتضانه للسوريين وفتح بلاده للاجئين والمساعدة الفاعلة لإيجاد حل في سوريا لامكان للمجرم بشار الأسد ونظامه فيه.

ونوه تيار التغيير الوطني إلى إنه على ثقة ويقين بأن فرنسا ستتجاوز هذه المحنة وستعود أقوى مما كانت عليه وأحصن مما سبق ضد الإرهابيين وداعميهم ومؤيديهم، وأنها ستتابع مسيرتها كبلد للنور والحرية ومساندة المظلومين ودعم المضطهدين في العالم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.