بتهمة التحرض على الإرهاب فرنسا تطرد 34 شخص وتسقط الجنسية عن آخرين

0

أخبار السوريين: أعلن وزير الداخلية الفرنسي أن السلطات الأمنية اعتقلت 23 شخصا وصادرت أسلحة بينها قاذفات صواريخ خلال حملة مداهمات واسعة النطاق الليلة الماضية في إطار حالة الطوارئ المعلنة بعد هجمات باريس مع استمرار التعاون في هذا السياق مع بلجيكا.

وقد جدد وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف اليوم موقف حكومته من أن “الحرب ضد الإرهاب ستكون بلا هوادة” لمواجهة ما سماها البربرية والوحشية.

وكشف كازنوف عن الاعتقالات الواسعة في مؤتمر صحفي بباريس، مشيرا إلى طرد 34 شخصا وإسقاط جنسيات ستة أشخاص من المحرضين على الإرهاب وفرض الإقامة الجبرية على 104 أشخاص في فرنسا.

وأوضح الوزير الفرنسي أن قوات الأمن نفذت 168 عملية مداهمة الليلة الماضية في 19 منطقة بأنحاء فرنسا أسفرت أيضا عن ضبط 31 قطعة سلاح -بينها قاذفات صواريخ- ومصادرة أجهزة حاسوب وهواتف محمولة.

وحددت الشرطة الفرنسية هوية خمسة من منفذي التفجيرات التي ضربت باريس بعد الكشف على جثثهم. وأشارت إلى أن أحد منفذي تفجير قاعة باتاكلان ولد في باريس عام 1987، وكان مدرجا في مذكرة توقيف دولية منذ عامين ويدعى سامي عمور. أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.