الجنون فنون: لا قناة الدنيا ولاسما شاهد روسيا اليوم بما تتهم إبن وابنة أردوغان

1

أخبار السوريين: أدّت حادثة إسقاط الطائرة الروسية من قبل سلاح الجو التركي، إلى سلوك “تشبيحي” غير مسبوق في وسائل الإعلام الروسية، الناطقة منها بالعربية أو الروسية، حيثُ بات موقع قناة روسيا اليوم يمارسُ “تشبيحاً جنونياً منقطع النظير” بحق تركيا وأردوغان وعائلته.

ونشرت وسائل إعلام روسية أمس صورا زعمت من خلالها أن بلال نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على علاقة مع قيادات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، الأمر الذي أثار سخرية الناشطين على صفحات التواصل الاجتماعي.

وقالت قناة روسيا اليوم إن هذه الصور تعود لنجل أردوغان وهو يقوم بمصافحة ومعانقة قيادات تنظيم الدولة، وقامت بتشبيه من يظهر في الصور إلى جانب بلال بشكل متعمد وغير دقيق بصور لعناصر في التنظيم.

وكشف الإعلامي موسى العمر، عبر حسابه الشخصي في “تويتر”، أن من يظهر في الصورة مع نجل أردوغان هم أصحاب مطعم كباب في اسطنبول، حيث قال: “من صورهم الإعلام الروسي على أنهم أمراء في داعش ينسقون مع أردوغان! طلعوا أصحاب مطعم كباب في اسطنبول. وطلعت آكل عندهم”.

كما ادعت وكالة “سبوتينغ” الروسية أن ابنة الرئيس التركي سمية أردوغان أشرفت على تجهيز مستشفى بالقرب من الحدود السورية لعلاج الجرحى التابعين لتنظيم الدولة.

ولم تكتف الوسائل الإعلام الروسية بهذا الأمر، بل ذكرت أن نجل أردوغان هو السبب في إسقاط المقاتلة الروسية داخل الأراضي السورية، بسبب قيام الجيش الروسي بضرب وتدمير الصناعة النفطية الخاصة بداعش، ما يؤثر على تركيا.

وفي سياق آخر شبهت قناة روسيا اليوم  تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بمقولات الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، عندما قال إنه “واثق من أن المسلمين هم من اكتشف القارة الأميركية في القرن الثاني عشر وليس كريستوفر كولومبوس”، الذي وصل إليها بعد ذلك بمئتي سنة” في محاولة منها للسخرية على الرئيس التركي.

ولم يقتصر “التشبيح” في موقع “روسيا اليوم” على تلفيق الأخبار، بل تعدت ذلك عبر استخدام الايحاءات السلبية في عناوين المقالات والتحليلات، وهو مافعلتهُ في عنوان لاحدى مقالاتها قالت فيه: أردوغان في قران سري !. أورينت

إقرأ أيضا..

نجل أردوغان ” بلال ” يرد على صورته مع عناصر داعش

مشاركة المقال !

تعليق واحد

  1. Pingback: نجل أردوغان " بلال " يرد على صورته مع عناصر داعش - أخبار السوريين

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.