نشطاء سوريون ينظمون وقفة احتجاجية أمام سفارة روسيا في بروكسل

0

أخبار السوريين: تجمع مساء يوم أمس الجمعة، نشطاء سوريون مع ما يقرب من 150 شخصا من جنسيات عربية مختلفة، أمام مقر السفارة الروسية بالعاصمة البلجكية بروكسل، في وقفة احتجاجية ضد التدخل الروسي العسكري في سوريا.

ورفع المحتجون الأعلام السورية، وشعارات تندد بالتخل الروسي في سوريا على غرار “ارحلوا من أراضينا وكفوا عن قتلنا و تدمير شعبنا”.

وقدم المتظاهرون إلى مسؤولي السفارة الروسية في بروكسل رسالة نصية جاء فيها: “السيد فلاديمير بوتين رئيس الجمهورية الروسية، قص التاريخ علينا  من آلاف السنين أن المحتل مصيره الطرد والخزي مهما أجرم بحق الشعوب”.

وتابعت الرسالة “واليوم في سوريا الجريحة المكلومة من نظامها المجرم الوحشي، نظام بشار الأسد وحليفته إيران التي نزلت لأرض سوريا بجيشها وسلاحها وقتلوا الابرياء والمدنيين والأطفال، مازالت صيحات الحرية، ورغبات الشعب بالعيش الكريم، والعدالة الاجتماعية، والدولة الديمقراطية التي تجمع أهل سوريا تحت ظلالها الوارفة”.

وجاء كذلك في الرسالة، “أيها الروس لقد أخطائكم البوصلة، سيقاتلكم الصغير قبل الكبير، لن تهنؤوا بسوريا، إن من العدل اليوم أن تساعدوا الشعب السوري ضد جلاديه من الشبيحة الأسدية، وأعوانهم من فيالق الإيرانيين”.

وتابعت “وأن تقفوا مع مطالبنا بالعدالة والحرية، وأن توقفوا القتل والدمار، إن طائراتكم و قنابلكم تقتل أطفالنا الأبرياء و أهالينا العزل. لقد آن الآوان للمجتمع الدولي أن يقول كلمته دون لبس أو غموض، على الروس أن يرحلوا وأن يكفوا عن دعم المجرم، سفاح الأطفال”.

تجدر الإشارة إلى أن روسيا كانت قد بدأت بغزو مدن في سوريا نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وتقول إن هذا التدخل لاستهداف مراكز تنظيم داعش، وهو أمر تنكره الولايات المتحدة التي تقول إن أكثر من 90% من الأهداف التي تضربها روسيا لا علاقة لها بتنظيم داعش.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.