محكمة سعودية تقضي بسجن مواطن قاتل في سوريا

0

أخبار السوريين: أصدرت محكمة جزائية سعودية “متخصصة” حكماً ابتدائياً بإدانة مواطن بالافتيات على ولي الأمر من خلال سفره إلى سوريا وانضمامه إلى إحدى الجماعات المقاتلة هناك، وتدربه على السلاح من نوع كلاشنكوف وتوليه مهمة التنسيق واستلام البلاغات عن حالات القصف.

وقد عزرته المحكمة المتخصصة على ذلك بالسجن لمدة ثلاث سنوات من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر بعد خروجه لمدة خمس سنوات.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض قد أصدرت في وقت سابق حكمين ابتدائيين يقضيان بإدانة مواطنين اثنين بالسفر للمشاركة بالقتال في سوريا والالتحاق بتنظيم “داعش”، وحكم على أحدهما عشر سنوات والآخر ست سنوات.

وأيضا جاءت إدانة الأول بالافتيات على ولي الأمر والخروج عن طاعته بسفره إلى تركيا ثم الدخول إلى سوريا بطريقة غير مشروعة للمشاركة في القتال الدائر هناك دون إذنه، مسيئاً لسمعة بلده بذلك، حيث نسق له أحد المطلوبين، وسلمه مبلغ 15 ألف ريال، وزوده برقم المنسق السوري الذي استقبله في تركيا، ودخوله لمقر المقاتلين وتلقى فيه دروساً منهم بها تكفير لهذه الدولة وحث على القتال، وتدرب على اللياقة والأسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية في معسكرات جبهة النصرة، وتورط بحراسة المواقع التابعة لهم، والتحق بما يسمى بتنظيم “داعش” ومبايعته لزعيمهم المدعو أبوبكر البغدادي، وتعاطيه لحبوب الكبتاجون.

فيما أدين الثاني بالافتيات على ولي الأمر بسفره إلى سورية والتحاقه هناك بتنظيم “داعش” وتدربه على الأسلحة وعمله في خدمة التنظيم المذكور أثناء وجوده هناك بما يحقق أهداف التنظيم الفاسدة، وإهماله وتفريطه في جواز سفره بتسليمه لأحد الأشخاص في سوريا المجرم والمعاقب عليه بموجب نظام وثائق السفر.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.