فيديو: عصابات الأسد تدهس مقاتلا في الجيش الحر بمدرعة عسكرية

0

أخبار السوريين: أقدم فرد من عصابات الأسد على دهس مقاتل من الجيش الحر، غير معروف مع أي فصيل يقاتل، بواسطة مدرعة عسكرية “BMP” وقام بنشر صورة لجثة ممدة وعربة مدرعة تركن فوقها، تاركا تعليقا على الصورة المنشورة على صفحته في موقع فيسبوك بأنه فعل ذلك انتقاما لـ”فادي عمار زيدان” الذي أعدمه تنظيم داعش “الدولة الإسلامية مؤخرا بنفس الطريقة.

وتتهم المنظمات الحقوقية والدولية عصابات الأسد بارتكاب انتهاكات على نطاق واسع ضد السوريين والمعتقلين في سجون النظام، وتتنوع طرق التعذيب والتصفية بحقوق السجناء مثل الصعق بالكهرباء والتجويع والاغتصاب والشبح وعدم معالجة المرضى.

هذا فيما وصل عدد القتلى تحت التعذيب داخل سجون النظام إلى 46 شخصًا خلال أيلول 2015، وفق تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان يوم الجمعة بتاريخ 2 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وكان المكتب الإعلامي لـ”ولاية حمص”، كما يسميها تنظيم “الدولة الإسلامية”، قد نشر تسجيلًا مصورًا تحت عنوان “وإن عاقبتم فعاقبوا بمثلما عوقبتم به” أظهر إعدام أحد الجنود التابعين لقوات الأسد دهسًا بالدبابة، في أسلوب جديد لم يتبعه التنظيم سابقًا.

والعنصر فادي عمار زيدان، 19 عامًا، من قرية سيانو التابعة لمدينة جبلة في ريف اللاذقية، وتطوع في صفوف عصابات الأسد في مطار حماة العسكري، لينتقل بعدها إلى حقل الشاعر، ومنه إلى منطقة جزل النفطية في ريف حمص الشرقي، وفق ما يقول في التسجيل.

وألقى التنظيم القبض على زيدان في جزل، واعترف بأنه كان سائقًا لدبابة مع قوات الأسد، وأنه دهس جثث جنود “الدولة الإسلامية” بآليته التي يقودها.

وأصدر التنظيم حكمًا بإعدامه “دهسًا بالدبابة” لتكون ردًا بالمثل على ما كان يفعله، بحسب أحد عناصر “الدولة الإسلامية” الذي تلى البيان قبل تنفيذ الإعدام تحت جنزير دبابة في منطقة في ريف حمص الشرقي.

فيديو الخبر على قناة الآن

 

اعدام بالدهس مدرعة

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.