ثوار حمص يقبضون على خلية أمنية تابعة للفرقة الرابعة

0

أخبار السوريين: أعلنت “حركة تحرير حمص” إحدى أبرز الفصائل المقاتلة بريف حمص الشمالي عن تمكنها من إلقاء القبض على خلية أمنية تابعة للفرقة الرابعة التي يقودها شقيق بشار الأسد “ماهر الأسد”، وذلك في مدينة الرستن بريف المحافظة الشمالي.

حيث أفاد “صهيب العلي” الناطق باسم الحركة عن تبين قادة الحركة خلال التحقيق مع عناصر الخلية بأن مهمات الخلية كانت أمنية حيث كان من أبرز مهماتها التبليغ عن مواقع مدنية للأهالي في ريف حمص وعن مواقع عسكرية لكتائب الثوار لتحديد مواقع القصف وعمليات النظام، حيث كانت الطائرات الروسية والحربية السورية تعمل على قصف تلك المواقع فوراً، وهذا ما اعترفت به الخلية والتي تسببت في مقتل العديد من المدنيين نتيجة القصف.

واعترفت الخلية وبحسب ما قال صهيب بأنها كانت تعمل على تسهيل عمل قوات النظام وتقديم الإحداثيات المناسبة للقصف وذلك عندما تعرضت مدينة الرستن لهجوم كيميائي قبل نحو الشهرين والتي تسبب بمقتل مدنيين بالإضافة لمقاتلين في المعارضة المسلحة.

هذا فيما أفاد الناشط “محمد السباعي” مراسل مركز حمص الإعلامي عن تصعيد عنيف شهدته قرى وبلدات ريف حمص الشمالي ضمن حملة النظام الأخيرة على ريف حمص، حيث قصف سرب من أربع طائرات حربية روسية عدّة غارات جوية على الأحياء السكينة في مدينة الرستن وكذلك في تلبيسة والغنطو وتيرمعلة وسنيسل والمشروع وهبوب الريح والحلموز والغجر وأم شرشوح والزعفرانه والجبهات الغربية لريف حمص الشمالي، وأسفر ذلك القصف عن سقوط ثلاثة قتلى والعديد من الجرحى في صفوف المدنيين والأهالي.

وتحدّث القيادي العسكري في صفوف الثوار بريف حمص “أبو همام” عن مقتل عدد من قوات النظام وجرح آخرين إثر استهداف الثوار لمواقع النظام على جبهة حوش حجز بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون.

وأشار القيادي أبو همام إلى قصف الطيران الروسي بصواريخ فراغية لمواقع الثوار بريف حمص خاصة في مدينة تلبيسة وقرية الفرحانية الغربية.

يأتي ذلك وسط معارك متقطعة بين الثوار والنظام على عدّة جبهات من ريف حمص، فيما تفيد التحركات هناك أن النظام لم يعد قادراً على شنّ هجمات قوية كما سبق في الأيام القليلة الماضية بسبب خسائره الكبيرة والمفاجئة التي تكبدها بريف حمص، وبسبب فتح المعارك القوية بريف حماة مما شتت قوى النظام وأضعف من قواه على جبهتين من أقوى الجبهات في سوريا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.