السبسي يعتبر مؤتمر “أصدقاء سوريا” الذي عقد في تونس خطأ

0

أخبار السوريين: أكد الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي أن ما يسمى بمؤتمر “أصدقاء سوريا” الذي عقد في تونس عام 2012 كان خطأ معربا عن استعداد بلاده “للتنسيق مع الأشقاء العرب لبلورة مبادرة تسرع الحوار والحل السياسي في سوريا”.

وقال قائد السبسي في حوار أجرته معه صحيفة الشروق التونسية إنه “عار على العرب أن يبقوا خارج التسوية في سوريا” معتبرا أن ما تشهده سوريا أهم من أي شيء آخر.

وبخصوص إمكانية عودة الإرهابيين التونسيين الذين يقاتلون في سوريا إلى تونس قال الرئيس التونسي “لا نمنع أي تونسي من العودة إلى بلاده مهما كانت عيوبه فهذه ثوابت سياستنا”.

من جهة أخرى قالت الصحيفة إن “وحدات الحرس الوطني التونسي في كل من ولايات قبلي ومدنين وتطاوين وقابس تمكنت من الكشف عن 3 خلايا تقوم بتسفير إرهابيين تونسيين إلى سوريا وليبيا والقبض على 11 إرهابيا ينتمون الى تنظيم داعش خططوا لعمليات إرهابية”.

وأوضحت الصحيفة أن أعمار الإرهابيين الذين تم القبض عليهم في أربع ولايات من الجنوب التونسي تتراوح بين 17 و35 سنة وجميعهم ينتمون إلى تنظيم داعش الإرهابي وجلهم يقطنون في عدد من المناطق الحدودية القريبة من التراب الليبي.

يذكر أن مئات التونسيين انضموا إلى مجموعات مقاتلة في سوريا والعراق، وفق إحصائيات رسمية تونسية، حيث اعتقل بعضهم لدى عودتهم إلى تونس فيما لازال العشرات منهم في سوريا والعراق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.