اختفاء فتاة سورية لاجئة في هولندا في ظروف غامضة

0

أخبار السوريين: تحولت الفتاة السورية فاطمة القاسم إلى مجرد رقم على ملف في أحد مراكز اللجوء الهولندية منذ آب/ أغسطس الماضي، بعد اختفائها وعدم معرفة السلطات أو زوجها أو أقربائها أي معلومات عنها.

واختفت الفتاة، البالغة من العمر 14 عاما، وهي تحمل في أحشائها جنينا في شهره التاسع. وتقول السلطات الهولندية إنها تجهل الظروف التي دفعتها للاختفاء أو من يقفون خلف اختفائها الغامض.

ويقول القائمون على مركز تير آبل للجوء شمال هولندا “كان من المفروض أن تضع فاطمة حملها في المستشفى، لكنها اختفت فجأة دون أن يعثر لها على أي أثر”.

بيد أن قصة الاختفاء ليست سوى جزء من مشكلة متنامية يواجهها هذا المركز في صفوف اللاجئين السوريين، إذ تفيد معطيات مصالح اللجوء بأن الكثير من القاصرات متزوجات وبعضهن حوامل، وهو ما يطرح مشكلة قبولهن في هولندا كزوجات لرجال يكبرنهن بسنوات عديدة.

وأمام وصول حالات كثيرة لفتيات قاصرات ومتزوجات من كبار السن، تعترف هولندا بهذا النوع من الزيجات شريطة أن يكون موقعا في البلد الأصلي للاجئين.

وتعمل الحكومة على إصدار قانون يمنع منح اللجوء للأسر التي تكون فيها الزوجة دون 18 سنة. ومن المقرر أن يبدأ العمل بهذا القانون مع بداية كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وسبق أن نبهت إحدى المنظمات المهتمة بحقوق الأطفال إلى تزايد معدلات زواج القاصرات داخل مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان العراق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.