واشنطن تنفي انضمام مقاتلين سوريين دربتهم إلى جبهة النصرة

0

أخبار السوريين: نفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، يوم أمس الأربعاء، الأنباء عن استسلام مجموعة من مقاتلي “القوات السورية الجديدة” إلى جبهة النصرة بعد إعلانها في وقت سابق أن 70 مقاتلاً، ممن أنهوا برنامج التدريب والتسليح الأمريكي، عادوا إلى سوريا بنجاح.

وقالت الوزارة في بيان لها: “لا يوجد مؤشر على أن مقاتلي القوات السورية الجديدة، قد انضموا إلى جبهة النصرة، بعكس ما أفادت به تقارير صحفية، ومواقع التواصل الاجتماعي”.

وبين البنتاغون أن “جميع الأسلحة والمعدات تحت السيطرة الكاملة لمقاتلي القوات السورية الجديدة”.

وكانت تقارير إعلامية، بُنيت على تغريدة لحساب باسم “أبو فهد التونسي”، على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ذكرت أن مجموعة تابعة إلى “الفرقة 30″، التي دربتها الولايات المتحدة ضمن برنامج التدريب والتسليح، انضمت إلى جبهة النصرة، وتسليم أسلحتها إلى هذه المنظمة المرتبطة بالقاعدة.

وفي بيان أصدرته وزارة الدفاع الأمريكية، أكدت أن “قرابة 70 خريجاً من برنامج التدريب والتسليح، عادوا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي إلى سوريا، بكافة أسلحتهم وعدتهم، وهم يعملون حالياً هناك باسم القوات السورية المسلحة”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.