لقاء سوري مصري بالقاهرة لبحث العلاقات الدبلوماسية ومحاربة الإرهاب

0

أخبار السوريين: عقد في العاصمة المصرية القاهرة نهاية الأسبوع الماضي لقاء سوري مصري في خطوة هي الأولى منذ اندلاع الأزمة السورية، حيث وصل إلى العاصمة المصرية وفد سوري يضم اثنين أحدهما دبلوماسي من وزارة الخارجية، والآخر من جهاز أمني سوري، اللقاء عقد في مبنى وزارة الخارجية المصرية، وحضره من الجانب المصري مستشار رفيع المستوى لوزير الخارجية، ومسؤولون أمنيون.

وقالت مصادر خاصة لقناة “المنار” التابعة لحزب الله اللبناني أن الوفدين المصري والسوري بحثا استئناف العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة ودمشق، والتنسيق بين الدولتين في ميدان مكافحة الارهاب، وتبادل المعلومات الاستخبارية وتسليم مطلوبين.

واضافت المصادر أن الخطوة المصرية، تأتي في أعقاب اعلان تونس فتح ممثليتها الدبلوماسية، وأشارت المصادر إلى أن القيادة المصرية التي اتحذت قرار عقد اللقاء ودعوة الوفد السوري، لاقى تذمرا واستنكارا واسعين من التحالف الارهابي الذي يضم السعودية ومشيخة قطر وتركيا، وهو تحالف يساند المجموعات الارهابية التي ترتكب المجازر والمذابح في الساحتين السورية والمصرية.

وذكرت المصادر أن اعادة التنسيق بين القاهرة ودمشق سيعكس آثارا ايجابية على مسيرة البلدين، وتدفع دولا أخرى لاستئناف علاقاتها مع سوريا، مما يخلق معادلة جديدة، يقابلها التحالف الارهابي بتصعيد تآمرها الارهابي ضد القاهرة ودمشق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.