من لندن الجبير يعتبر رحيل الأسد تحصيل حاصل

0

أخبار السوريين: أعرب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في مؤتمر صحفي مع نظيره البريطاني فيليب هاموند عن سعادته بتواجده في العاصمة البريطانية لندن في أول زيارة له كوزير للخارجية، مشيرا الى أنه أجرى مباحثات مثمرة وبناءة مع هاموند حول القضايا الإقليمية ومستجداتها، فيما أعربت إيران عن معارضتها لإنشاء منطقة آمنة في سوريا.

وفيما يخص الملف السوري أوضح الجبير أن “موقف السعودية من رحيل بشار الأسد ومن تلطخت أيديهم بالدماء موقف واضح لا مساومة فيه”، معتبرا أن “رحيل الأسد عبر عملية سياسية أو عبر هزيمة عسكرية هو تحصيل حاصل فلا مستقبل له في سوريا”.

أما عن الوضع في اليمن، فشدد على أن “الحل في اليمن سياسي، ونأمل أن يتمكن اليمنيون من تطبيق القرار الأممي 2216 ، والتحرك بالبلاد نحو مستقبل أفضل وأكثر أمنا واستقرارا “، مؤكدا “التزام السعودية وشركائها بمساعدة اليمن مستقبلا في إعادة الإعمار، والنهوض بالأوضاع الاقتصادية في البلاد”.

وعلى صعيد آخر، أعلنت إيران عن معارضتها لإنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية، معتبرة ذلك مخالفة للقوانين الدولية.

وأفادت الناطقة باسم الخارجية الإيرانية، “مرضية أفخم”، في مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، عقدته في العاصمة طهران، أن “بلادها تعارض إنشاء منطقة آمنة على الحدود السورية، مشيرة أن إقامة تلك المنطقة يتعارض مع القانون الدولي”، على حد وصفها.

وأشارت أفخم، إلى أن “مسألة إنشاء منطقة آمنة في سوريا، واتخاذ تركيا التدابير اللازمة على حدودها، لتوفير الحماية لها، مسألتان مختلفتان”.

وعن إرجاء وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، لزيارته المقررة إلى تركيا، في وقت سابق من الشهر الجاري، أوضحت أفخم أن “ظريف سيزور تركيا في الوقت المناسب، مضيفة بالقول حتماً ستتم الزيارة بشكل الذي يتناسب مع برامج وزيري البلدين”.

من جانب آخر، دعت أفخم الولايات المتحدة الأمريكية، إلى إخلاء سبيل 19 مواطناً إيرانيا، كانوا قد أوقفوا في وقت سابق في أمريكا، بسبب إنتهاكهم للعقوبات المفروضة على إيران، مشيرة بالقول نطالب واشنطن، والقضاء الأمريكي بإطلاق سراح الموقوفين الإيرانيين”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.