تنظيم داعش يهدم دير القريتين وينقل مخطوفين إلى محافظة الرقة

0

أخبار السوريين: هدم عناصر تابعون لتنظيم داعش دير بلدة القريتين بمحافظة حمص في وسط سوريا التي انتزعوها من عصابات الأسد في وقت سابق هذا الشهر، بحسب ما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس الخميس.

وأضاف المرصد أن التنظيم قام بنقل عشرات من المسيحيين الذين اعتقلهم أثناء هجومه إلى موقع قرب معقله في مدينة الرقة. وقال المرصد إن عناصر التنظيم استخدموا جرافات لهدم الدير في بلدة القريتين التي استولى عليها التنظيم في وقت سابق من هذا الشهر.

وأضاف أن طائرات نظام الأسد الحربية لا تزال تقصف المنطقة بعد استيلاء عناصر من الدولة الإسلامية عليها قبل أسبوعين.

هذا وتقع بلدة القريتين قرب طريق يربط بين مدينة تدمر التاريخية وجبال القلمون على الحدود مع لبنان. ويتوسع التنظيم في الأراض بالمنطقة الصحراوية شرقي وجنوبي حمص بعدما سيطر على تدمر في مايو/أيار الماضي.

وقد شن جيش الأسد هجوما مضادا واسع النطاق لاستعادة السيطرة على المدينة الواقعة في منطقة بها بعض من أكبر حقول الغاز السورية لكنه لم يحقق تقدما كبيرا.

وقد خطف متشددو الدولة الاسلامية 230 شخصا بينهم عشرات المسيحيين بعد الاستيلاء على القريتين حسبما قال المرصد السوري حينذاك. وقال المرصد امس الخميس إن التنظيم اطلق سراح 48 شخصا ونقل 100 اخرين إلى محافظة الرقة.

ونقل المرصد عن “مصادر مطلعة” القول إن التنظيم خير المسيحيين المخطوفين بين “اعتناق الإسلام أو دفع الجزية”. ولا يزال مصير 70 آخرين خطفهتم الدولة الاسلامية بعد السيطرة على بلدة القريتين مجهولا.

وقال المرصد الذي يراقب الحرب الاهلية في سوريا عبر شبكة مصادر على الارض إن من بين المخطوفين 45 إمرأة و19 طفلا بعضهم كان في قائمة مطلوبين للتنظيم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.