إصابات بعد مشادات وشجار بين لاجئين في بون وتورينجن في ألمانيا

0

أخبار السوريين: ذكرت وسائل إعلامية إلمانية ان مهاجرا غينياً تسبب بشجار في دار لإيواء طالبي اللجوء في بون في غرب ألمانيا ، أصيب بجروح خطيرة برصاص الشرطة التي اضطرت لاطلاق النار من أجل توقيفه، فيما أصيب ثمانية أشخاص بإصابات طفيفة خلال شجار بين طالبي لجوء في مقر استقبال اللاجئين بولاية تورينجن.

وقالت وكالة الانباء الالماني دي بي آ نقلًا عن ناطق باسم الشرطة ان الرجل البالغ من العمر 23 عامًا هاجم لسبب مجهول طالب لجوء آخر بسكين واصابه بجروح طفيفة.

ووصلت وحدة خاصة من الشرطة إلى المكان، وحاولت التفاوض مع الشاب، الذي انتقل إلى طبقة علوية في المبنى، الذي يضم نحو مئتي شخص.

وقفز الرجل، الذي كان يحمل سكينين بعد ذلك من النافذة. وحاول رجال الشرطة توقيفه باستخدام غازات قبل ان تطلق النار عليه ست مرات، كما ذكرت صحيفة كولنر اكسبريس.

وأوضحت أن الشاب الغيني الذي أصيب بجروح خطيرة نقل إلى المستشفى، مشيرة إلى أن حالته الصحية مستقرة. وبسبب وضعها الاقتصادي الجيد، اصبحت المانيا الوجهة الاوروبية الاولى للمهاجرين. وتتوقع برلين استقبال نحو 500 الف طالب لجوء في 2015، وهو عدد قياسي.

هذا فيما أصيب ثمانية أشخاص بإصابات طفيفة خلال شجار بين طالبي لجوء شارك فيه ما يصل إلى 80 شخصاً في مقر استقبال اللاجئين بولاية تورينجن الألمانية، والواقع بمدينة زول.

وقال متحدث باسم مقر شرطة الولاية في وقت متأخر من مساء أمس السبت، إن “هناك اثنين من موظفي الحراسة بين المصابين”. وأضاف المتحدث أنه من المحتمل أن سبب الشجار كان أمراً تافهاً.

وأوقف رجال الشرطة سبعة أشخاص مشتبه فيهم من سكان المقر، فيما يتم التحقيق معهم الآن بسبب الإخلال بالسلام في الولاية والمشاركة في شجار.

وخلال المهمة التي قامت بها الشرطة إثر هذا الشجار واستمرت حتى ساعات متأخرة من مساء أمس، نقلت الشرطة 23 شخصاً بحافلة إلى مقر إقامة آخر.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.