ألوية العمري تعلن عن مبادلة 45 معتقلا ومعتقلة مقابل 11 جثة للنظام

0

أخبار السوريين: أكد أحد القادة الميدانيين في ألوية العمري أن الثوار أعلنوا عن عملية مبادلة قاموا بها أول أمس السبت، لحوالي 45 معتقلا ومعتقلة من سجون نظام الأسد مقابل 11 جثة من قتلى عصابات الأسد بينهم ضابطان أحدهما برتبة عقيد من الطائفة العلوية والآخر ملازم من مليشيا حزب الله، كانوا قد سقطوا في المعارك بمنطقة اللجاة في ريف درعا.

وأوضح القائد الميداني لوكالة “مسار برس” أن عملية التبادل جرت بالتنسيق مع أهالي اللجاة، حيث تم عرض أسماء المعتقلين والمعتقلات على نظام الأسد، وبعد أخذ الموافقة عليهم، قام الثوار بإخراج الجثث التي راعوا في دفنها المحافظة على معالمها وأوراقها الثبوتية، مشيرا إلى أنهم بادلوها بالمعتقلين عبر حواجز الطرفين ومن خلال لجنتين خاصتين شكلتا لذلك.

وأضاف أن هذه العملية تكررت سابقا مع فصائل أخرى مثل “ألوية الفرقان” و”جبهة ثوار سوريا” وغيرها، وأنه يرافقها استنفار أمني لعصابات الأسد والثوار.

ولفت القائد الميداني إلى أن مثل هذه العمليات تفيد في رفع معنويات الثوار على الجبهات من خلال فرض شروطهم على عصابات الأسد، في حين تلمع صورة نظام الأسد أمام أهالي الأسرى والقتلى بأنه يضحي كي يعيد أبنائهم رغم الظروف الصعبة التي تكتنف عملية المبادلة.

إلى ذلك، اندلعت، يوم أمس الأحد، اشتباكات بالأسلحة الخفيفة، بين “جبهة النصرة” ولواء “شهداء اليرموك” المبايع لتنظيم داعش في منطقة عين ذكر بريف درعا، وسط قصف مدفعي متبادل بين الطرفين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.