كمين محكم لرتل لـ”حزب الله” يؤدي إلى مصرع 30 عنصراً منهم في حلب

0

أخبار السوريين: أعلنت كتائب “أبو عمارة” أن مقاتليها أردوا قرابة ثلاثين عنصراً من ميليشيا “ حزب الله ” اللبناني في استهداف رتل عسكري لهذه الميليشيا داخل مناطق سيطرة النظام جنوبي مدينة حلب، في وقت متأخر من مساء أمس/ الجمعة، الثالث من تموز-يوليو.

وأكد المكتب الإعلامي للكتائب على حساباته الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، إن عناصر كتائب “أبو عمارة” التي تشتهر بعملياتها النوعية في قلب مناطق سيطرة النظام بحلب، أكد أنهم تمكنوا من رصد رتل عسكري مكون من خمسة سيارات عسكرية تابعة لميليشيا الحزب لدى خروجها من الأكاديمية العسكرية جنوبي مدينة حلب.

وأضاف المصدر أن مقاتلي “أبو عمارة” زرعوا ثلاث عبوات ناسفة على الطريق الذي سلكه الرتل العسكري، وتمكنوا من تدمير ثلاثة سيارات تابعة للحزب بهذه العبوات، ما تسبب بمقتل كل من فيها، والذين يتجاوز عددهم الثلاثين عنصراً بحسب المصدر.

كتائب “أبو عمارة” كانت أعلنت في بداية شهر رمضان الجاري أنها بدأت بسلسلة من العمليات الأمنية التي تستهدف النظام في مناطق سيطرته بحلب، وأطلقوا عليها اسم “بشائر رمضان”، وذلك بعد أيام قليلة من اتهامهم للنظام بمحاولة اغتيال قائد الكتائب “مهنى جفالة” بتفجير سيارته وإصابته بجروح بالغة.

وأعلنت عن تصفية عناصرها لقيادي كبير في ميليشيا لواء “القدس” الفلسطيني الموالي للنظام في مدينة حلب، ضمن سلسلة العمليات هذه، وهو فلسطيني الجنسية يدعى “أبو سومر الفلسطيني” الذي كان أحد المحققين في سجن تدمر العسكري، وانضم قبل أربع سنوات إلى لواء “القدس” وهو ميليشيا من الفلسطينيين الموالين للنظام.

واغتالت الكتائب قائد لواء “أبو الفضل العباس” في حلب “مضر جعفري”، وهو لبناني الجنسية، بعد رصد تحركاته من قِبَل عناصر الكتائب المزروعين في مناطق سيطرة النظام في حلب، بحسب المصدر. كلنا شركاء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.