عامود حوران تحرر معتقلات والنظام يطلق سراح عضوين بالمركز السوري

0

أخبار السوريين: تمكنت فرقة عامود حوران في ريف درعا من إتمام عملية تبادل جديدة مع قوات النظام، وقال ناشطون معارضون إن فرقة عامود حوران أبدلت جثثاً لقتلى الجيش النظامي، بعدة معتقلات في سجون الأسد، فيما أطلق النظام سراح عضوين بالمركز السوري للإعلام وحرية التعبير.

وأسماء المعتقلات بحسب الناشطين هي: ريما عدنان الخلف من مدينة الشيخ مسكين وسحر إبراهيم البلخي من بلدة النجيح وخولة محمود الزهري من بلدة محجة وميمونة قاسم سويداني من مدينة إزرع وهيام عزيز العيد من مدينة انخل.

هذا فيما أطلقت سلطات الأسد سراح العضوين بـ “المركز السوري للإعلام وحرية التعبير” حسين غرير وهاني الزيتاني, بعد اعتقال دام أكثر من 3 سنوات, فيما لا يزال مديره مازن درويش معتقلاً.

وقال المركز إن “الزميل المدوّن حسين غرير قد تمّ تحويله إلى فرع الامن الجنائي في باب مصلى لإنهاء اجراءات اطلاق سراحه, وأنّ الزميل الاستاذ هاني الزيتاني قد أطلق سراحه بعد اعتقال لأكثر من 3سنوات”, مضيفاً أن “لا معلومات حتى اللحظة بشأن مدير المركز مازن درويش”.

وكان المحامي ميشال شماس قال على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”, يوم الجمعة الماضي, أنه تم إبلاغ 250 رجل و20 امراة في سجن عدرا بالإفراج عنهم دون معرفة الأسماء, فيما زعم إعلام النظام أن بشار الأسد أصدر عفواً خاصاً عن أكثر من 400 موقوف دعماً لجهود المصالحة الوطنية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.