تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 31/7/2015

0

أخبار السوريين: تواصلت المعارك بين كتائب الثوار من جهة وعصابات الأسد والمليشيات الداعمة لها من جهة أخرى، في محيط بلدتي خربة الناقوس والمنصورة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، حيث سيطرت عصابات الأسد على أجزاء واسعة من المنصورة.

حيث أسفرت الاشتباكات التي جرت بين الطرفين، يوم أمس الخميس، عن تدمير دبابة وآليتين عسكريتين لعصابات الأسد ومقتل حوالي 10 عناصر منها، فيما قتل 3 من الثوار.

ومن جهتهم فجر الثوار دبابة لعصابات الأسد في حرش بلودان بالجبل الشرقي، في مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي، كما تمكنوا من تدمير سيارتين محملتين بالذخيرة والعتاد على محور سهل الزبداني، عبر استهدافهما بالرشاشات الثقيلة.

كما صد الثوار محاولة عصابات الأسد ومليشيا حزب الله، التسلل في الزبداني، وقتلوا 5 عناصر من قوات الأخيرة، وفجر الثوار أيضا بناءين كان يتحصن فيهما عناصر من مليشيا حزب الله، ما أدى لمقتل عدد منها، في حين دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في المحور الغربي لمدينة الزبداني.

واندلعت اشتباكات بين كتائب الثوار وعصابات الأسد على الجبهة الغربية لكل من مدينة تلبيسة وقرية أم شرشوح في ريف حمص الشمالي، وسط قصف بقذائف المدفعية والدبابات نفذته عصابات الأسد من قرية جبورين.

أما في الريف الشرقي، فدارت اشتباكات بين تنظيم داعش وعصابات الأسد في محيط جبل الشاعر ومنطقة جزل وريف مدينة تدمر الغربي، قُتل خلالها عنصر لعصابات الأسد، التي قصفت منطقة الاشتباك بقذائف الهاون والدبابات.

ومن جهته شن طيران التحالف الدولي غارات على عدة مواقع في مدينة الحسكة ومحيطها، أدت إلى تراجع تنظيم داعش الذي يحاول فتح طريق إمداد لعناصره المتمركزة في المناطق والأحياء الجنوبية بالمدينة.

إلى ذلك، قتل “أبو البراء الأمني” المسؤول الأمني في تنظيم داعش جراء استهداف طيران التحالف سيارته على طريق الحسكة – الشدادي، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر تنظيم داعش وعصابات الأسد المدعومة بمليشيا وحدات الحماية الشعبية، على جبهة حي الزهور ومنطقة الرصافة جنوب مدينة الحسكة.

حيث شن تنظيم داعش هجوما على مواقع عصابات الأسد ومليشيا الحماية الشعبية جنوب المدينة، موقعا قتلى وجرحى في صفوفهما، كما هاجم مواقع المليشيا في منطقة قبور الفاضل بريف بلدة تل براك الجنوبي، وسيطر على قسم منها.

ومن جهة أخرى، صادر تنظيم داعش أجهزة الاتصالات الفضائية وتجهيزات بث شبكة الانترنت المعروفة ب”النواشر”، في المناطق الخاضعة لسيطرته بريف الحسكة الجنوبي، فيما وزع منشورات في مدينة الشدادي تدعو النساء للالتزام باللباس الشرعي الكامل، والشبان لعدم حلق اللحى، تحت طائلة معاقبتهم.

وبدورها، نفذت مليشيا الحماية الشعبية حملة اعتقالات بحق الشبان في أحياء الحسكة، لإلحاقهم بالتجنيد الإجباري، تعويضا للنقص في صفوفها نتيجة المعارك المستمرة مع تنظيم داعش وتوسع رقعة سيطرتها، الأمر الذي يتطلب مزيدا من العناصر لتغطية الجبهات ومواقع السيطرة الجديدة.

ومن جهة أخرى سمحت مليشيا وحدات الحماية الشعبية لعصابات الأسد برفع علمها فوق عدة مبان في مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، وتعيين مدير تابع لها في منطقة تل أبيض، في حين وصلت عناصر تابعة للأمن العسكري إلى المدينة، واتخذت عدة مفارز داخلها، واعتقلت عدد من شبان المدينة واقتادتهم إلى الخدمة العسكرية.

وفي الأثناء، وصلت اﻻشتباكات بين تنظيم داعش ومليشيا الحماية الشعبية إلى محيط قرية خنيز على مسافة لا تزيد عن 25 كلم عن مركز مدينة الرقة، التي يواصل طيران التحالف الدولي استهداف قادة وعناصر تنظيم داعش وسياراتهم فيها.

ومن جهة أخرى، أعلنت السلطات التركية المنطقة الحدودية مع سوريا محظورة تماما على المدنيين، معززة قواتها على طول الحدود بعد اﻻشتباكات التي دارت هناك.

قال المركز الإعلامي في مدينة جاسم إن مجموعة مسلحة استهدفت يوم أمس الخميس رئيس محكمة دار العدل في درعا الشيخ أسامة اليتيم في بلدته جاسم في شمال غرب مدينة درعا، ما أسفر عن استشهاد سائق السيارة التي كانت تقله ومحاصرة المجموعة التي قامت بهذا الفعل مع الاشتباك معها

وأكد المركز الإعلامي في مدينة جاسم أن مجموعة مسلحة قامت بإطلاق النار من رشاشات متوسطة على سيارة الشيخ أسامة اليتيم التي كانت تقله هو وقاض أخر من دار العدل وحدثت بعد ذلك اشتباكات بين مرافقة الشيخ أسامة اليتيم والمجموعة.

هذا وتمكنت مرافقة الشيخ أسامة اليتيم من إلقاء القبض على أحد عناصر المجموعة المسلحة وقال الشيخ أسامة اليتيم إنه سيتم الإعلان عن الجهة التي قامت بهذا الفعل لاحقا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.