تفجير إستهدف جبهة النصرة داخل مسجد في أريحا ووقوع عشرات الضحايا

0

أخبار السوريين: قضى عشرة أشخاص على الأقل وأصيب ثلاثون آخرون على الأقل، معظمهم من عناصر وقيادات في “جبهة النصرة”، في تفجير استهدف إفطاراً جماعياً، مساء الجمعة، الثالث من تموز-يوليو، داخل أحد مساجد مدينة أريحا في ريف إدلب.

وقالت مصادر ميدانية من المدينة، إن “جبهة النصرة” كانت تقيم إفطاراً جماعياً لعناصرها وقياداتها داخل مسجد “سالم” في أريحا، عندما حدث انفجار كبير مجهول السبب في قبو المسجد، الأمر الذي تسبب بسقوط العشرات بين قتيل وجريح، ومن بين الجرحى أمير الجبهة في المدينة.

وتضاربت الأنباء حول سبب الانفجار، ففي الوقت الذي توجهت فيه أصابع الاتهام إلى تنظيم “داعش” عبر أحد عناصر خلاياه النائمة في المنطقة، أعلنت شبكات إخبارية محلية موالية للنظام أن التفجير كان بواسطة عناصر موالية للنظام في المدينة، وتم بزرع عبوة ناسفة داخل المسجد قبيل الإفطار.

وتقيم “جبهة النصرة” نشاطات دعوية وموائد إفطار جماعي داخل مسجد “سالم” الذي استهدفه التفجير في مدينة أريحا، وكان التفجير يستهدف مئات المدنيين الذين يحضرون في العادة هذه الموائد، إلا أن تزامن التفجير مع إقامة صلاة المغرب في الطابق العلوي من المسجد أدى إلى نجاة أعداد كبيرة من المصلين، والضحايا هم من القائمين على إعداد مائدة الإفطار الذي كانوا يمارسون عملهم في قبو المسجد.

وأوضح إعلاميون أن الأنباء الأولية تشير إلى أن التفجير كان عن طريق عبوّة ناسفة، واستهدف قادة في النصرة، حيث أصيب أمير قاطع أريحا التابع لـ”جبهة النصرة“.

ورجّح ناشطون أن يكون تنظيم الدولة خلف التفجير، لا سيّما أنه الوحيد الذي استهدف “جبهة النصرة” في الشمال السوري، بمفخخات، أو عبوات ناسفة من قبل.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.