تعثر عاصفة الجنوب سببه اختراق استخبارات الأسد

0

أخبار السوريين: لا تبدو غرفة عمليات “الموك” المُقامة داخل الأراضي الأردنية على ما يرام عملياتياً ولوجستياً، ولا تبدو عاصفة الجنوب عاتية كما كان مخططا لها بسبب اختراق تعرضت له من استخبارات النظام.

فأذرع “الموك” في عمق الجغرافيا السورية تتجه نحو الانحسار وعاصفة الجنوب تنخفض سرعة رياحها بشكل ملحوظ، فيما ترتفع حرارة الضربات النارية التي تسددها وحدات الجيش السـوري نـحو عمـق الخطـوط الخلفيـة للتنظيمات المسـلحة التـي تشـكل عصـب تـلك العاصـفة.

وتنجح المؤسسة العسكرية حتى الآن في إدارة عملية الصد لـ”عاصفة الجنوب” بمدينة درعا رغم الهجوم البشري والناري الكبير من عشرات التنظيمات والكتائب المتشددة.

وثمة إسناد أمني من نوع خاص للجهد الميداني لوحدات الجيش السوري، هكذا تقول التسريبات التي رشحت لصحيفة “القدس العربي” وتؤكد أيضاً أن استخبارات الجيش (الأمن العسكري) ومعها الاستخبارات الجوية تمكنت من اختراق غرفة العمليات الرئيسية لـ “عاصفة الجنوب”، كما تمكنت أجهزة الأمن تلك من استمالة عدد من الأسماء الفاعلة ضمن ألوية “الجيش السوري الحر” واستدراجها لمعرفة مكان الاجتماع الأهم لقادة التنظيمات والفصائل والكتائب الإسلامية، وكانت تلك ضربة في العمق غير متوقـعة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.