اعتقال ذو الهمة شاليش ضمن حملة لمكافحة الفساد

0

أخبار السوريين: اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للرئيس بشار الأسد اللواء المتقاعد “ذو الهمة شاليش” على خلفية اختلاسات مالية وجرائم فساد ورشوة.

ويعتبر شاليش “ابن عمة بشار الأسد” إلى جانب كونه الحارس الشخصي لحافظ الأسد ومن بعده بشار، زعيم أهم عصابة عائلية تسيطر على سوريا بعد آل الأسد وآل مخلوف.

وقد قالت صحيفة “الديار” اللبنانية إن اللواء شاليش تربطه علاقات وشركات تجارية مع آل فتوش في زحلة بالمليارات، إذ أنه شريك شقيق الوزير نقولا فتوش، ويملك حساباً بأحد المصارف اللبنانية بقيمة 800 مليون دولار، إلى جانب العديد من الشركات والاستثمارات الأخرى.

كما زعمت الصحيفة أيضاً أن “اعتقال اللواء ذو الهمه شاليش بجرم الإختلاس المالي وما سيلحق بالشراكة مع آل فتوش هو قرار تاريخي إتخذه الرئيس بشار الأسد رغم أن اللواء شاليش هو قريب جداً عائلياً من الرئيس بشار الأسد وهذا يدل على حزم الرئيس ومكافحته الفساد”.

وكان اللواء ذو الهمة شاليش سرح من الجيش السوري مؤخرا بعد اتمامه للسن القانونية للتقاعد في الجيش، لافتة إلى أنه أمر طبيعي يحصل في أي جيش في العالم، مستغربة الضجة الاعلامية التي أحدثها الأمر الطبيعي للمجريات القانونية.

وقالت مصادر إن قرارا صدر عن بشار الأسد بمنع سفر ذو الهمة شاليش وتم تعميمه على إدارة الهجرة والجوازات وكافة المنافذ الحدودية البرية والجوية.

واللواء ذو الهمة شاليش ولد في اللاذقية عام 1956 كان مرافقاً شخصياً للمقبور حافظ الأسد وبعده لبشار الاسد وشاهده الجميع على التلفاز اثناء خطاب الرئيس بمجلس الشعب, ويتمتع ذو الهمة بنفوذ واسع وهو كمعظم اصحاب النفوذ لديه شركات تجارية وأنشأ شركة مقاولات لهذه الغاية تخصصت في الأعمال الترابية وشق الطرق والجسور والسدود من بينها سد زيزون المأساة الذي انهار بعد خمس سنوات من إنشائه.. ويقال أن أي مشروع تزيد قيمته عن الخمسين مليون ليرة سورية يجب أن يكون من نصيب شاليش وبالأسعار التي يريدها.. وكان يستخدم آليات وعمال الدولة في تنفيذ تعهداته.

وكانت دول الاتحاد الأوربي قد فرضت مؤخراً عقوبات على عدد من الشخصيات ورجال الأعمال المقربة من النظام السوري من بينها ذو الهمة شاليش ورياض شاليش وغيرهم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.