أوضاع صعبة وابتزاز للاجئين على الحدود المقدونية

0

أخبار السوريين: عرضت القناة الألمانية الأولى في تقرير لها معاناة اللاجئين على الحدود اليونانية المقدونية ، وما يتعرضون له من ابتزاز من مافيات التهريب التي تسيطر على الحدود وتطلب منهم مبلغ 1500 يورو لنقلهم إلى الجانب الأخر من الحدود.

ويقوم متطوعون بتقديم الحاجيات والمستلزمات الطبية لما بين 800 و1000 لاجىء يأتون إلى المنطقة يومياً، ويتلقون ورقة ترحيل من الحكومة، تفرض عليهم الانتقال لهنغاريا أو صربيا خلال 3 أيام، كما يتعرض بعضهم للضرب.

ويقول أحد المتطوعين إن الوضع مأساوي بالنسبة لليونان و أوروبا، فالمافيا تتحكم في المنطقة الواقعة بين حدود البلدين، ومن لا يدفع لا يستطيع العبور، ويؤكد أنه أعلم السلطات والاتحاد الأوروبي وخاطب وزير الخارجية الألمانية فرانك فالتر شتاينماير بالقول “تعال إلى المنطقة لأسبوع وشاهد المأساة الإنسانية”.

ويشير التقرير إلى أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تركز جهودها على مئات اللاجئين الواصلين إلى الجزر اليونانية، ويعاني العاملون فيها من وضع مالي سيء ومن البيروقراطية اليونانية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.