أحرار الشام تتهم عملاء الأسد باستغلال موجة التفجيرات لاغتيال الثوار

0

أخبار السوريين: أكد القيادي العسكري في حركة “أحرار الشام” الإسلامية أبو علي الإدلبي، في تصريح لوكالة “مسار برس” أنّ المتهم بالتفجيرات التي طالت قادة من الثوار مؤخرا في إدلب ليس تنظيم داعش فحسب، بل نظام الأسد أيضا.

وكانت عدة تفجيرات ومحاولات اغتيال طالت، مؤخرا، قادة وشرعيين وعناصر في “جيش الفتح” بإدلب وريفها، ما أدى إلى مقتل بعضهم، حيث قتل ٢٠ عنصرا من “جبهة النصرة” إثر عملية انتحارية في مسجد أريحا، كما قتل قيادي و٧ عناصر من حركة “أحرار الشام” خلال عمليتين انتحاريتين نفذهما عناصر التنظيم في سلقين.

وأوضح القيادي في “أحرار الشام” أنه بعد التفجيرات التي نفذها تنظيم داعش، انتهز عملاء نظام الأسد والعناصر السابقون في “جبهة ثوار سوريا” التي كان يقودها جمال معروف، الفرصة لتنفيذ اغتيالات انتقامية في ريف إدلب، مؤكدا أنهم تسببوا بمقتل شرعي في حركة “بيان” واستشهاد زوجته وابنته معه أيضا، عبر استهدافهم بعبوة ناسفة في سلقين.

وأضاف أن العملاء فجروا عبوة ناسفة جانب منزل جهاد الحسني الأمير في “جبهة النصرة” بكفرنبل في جبل الزاوية، معقل “جبهة ثوار سوريا” سابقا، أدت لاستشهاد مدني تصادف مروره في المكان، دون أن يصاب الأمير بأذى.

إلى ذلك، حاول عميل لنظام الأسد زرع عبوة ناسفة خلف مقر الدعوة التابع لـ”جبهة النصرة” في سلقين، لكنها انفجرت به أثناء محاولته زراعتها، كما تعرض المرصد في “جيش الفتح” سعد أبو العز لإطلاق رصاص على طريق معرة النعمان – سراقب، وتم زرع عبوة ناسفة في سيارة أبو برهان القيادي في “جبهة النصرة” بكفرومة غرب معرة النعمان، أدى انفجارها لاستشهاده.

وفي السياق ذاته، انفجرت عبوة ناسفة في سيارة أبو عهد الأمير في “جبهة النصرة” بقرية البارة في جبل الزاوية قبل أن يركبها، كما نجى مروان النحاس القيادي في “فيلق الشام” بمعرة النعمان من استهدافه بعبوة ناسفة أيضا.

كما نجى أبو خالد الجزراوي، القيادي في “النصرة”، من عبوة زرعت في طريقه بين أبلين والبارة في جبل الزاوية، وتعرض حسام سلامة قائد لواء “جند السنة” في “أحرار الشام” لمحاولة اغتيال في جرجناز وُجهت أصابع الاتهام بالمسؤولية عنها لعملاء مأجورين من عصابات الأسد.

يُذكر أن انفجار عبوة ناسفة، قبل أشهر، أدى لمقتل شخص أثناء محاولته زراعتها في سيارة تابعة لـ”جبهة النصرة” في جرجناز، ليتبين لاحقا أنه أحد فلول فصيل تابع لجمال معروف، تم إغراؤه بالمال لتنفيذ العملية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.