وفاة شاب بعد دخوله تركيا وآخر في الدنمارك بسبب سوء الخدمة الطبية

0

أخبار السوريين: أفادت مصادر إعلامية كردية محلية أن شاباً سورياً يدعى حسين حجي عبد القادر توفي أثناء عبوره الحدود السورية التركية قرب مدينة المالكية “ديريك” شمال شرق سوريا، فيما توفي لاجئ سوري آخر بسبب سوء الخدمة الطبية في أحد المشافي الدنماركية.

وأوضحت المصادر في تركيا أن الشاب حسين حجي عبد القادر تعرض لنوبة قلبية بعد تجاوزه الحدود بمسافة قصيرة.

وقد شهدت المنطقة الحدودية السورية التركية الكثير من حوادث إطلاق النار من قبل حرس الحدود على الراغبين بالدخول للأراضي التركية بشكل غير شرعي، بعد أن أغلقت تركيا المنافذ الحدودية قبيل الانتخابات، إلا أن هذه الحادثة تعد الأولى من نوعها كون وفاة الشاب قد تسببت بها أزمة قلبية ربما نتجت عن مجهود عنيف أثناء الركض خوفا من التعرض لإطلاق النار.

هذا فيما قال ناشطون سوريون إن لاجئا سوريا في الدنمارك يدعى “محمد محي الدين” توفي نتيجة سوء الخدمات الطبية التي قدمت له في مشفى”هولبك”.

وأشاروا إلى أن لمحي الدين ابن يدعى خير الدين (30 عاماً) ومقيم في هولبك، ولفتوا إلى أن البلدية لم تقدم أي نوع من المساعدات لابن المتوفى كي يتمكن من دفن والده، علماً أن التكلفة تصل إلى 35 ألف كرون دنماركي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.