مدينة إنطاكيا تستضيف ملتقى شبكة رعاية اليتيم السوري الأول

0

أخبار السوريين: استضافت مدينة إنطاكيا التركية ملتقى شبكة رعاية اليتيم السوري التعريفي الأول لها، بهدف تنسيق جهود المنظمات والجمعيات الخيرية المهتمة باليتيم السوري، والعمل على تأمين حياة كريمة له على كافة الأصعدة.

كما حاول القائمون على الملتقى الذي عقد أمس السبت بحضور حوالي 40 مؤسسة وجمعية خيرية، تسليط الضوء على الواقع الصعب الذي يعيشه اليتيم السوري، وضرورة المساهمة في رعايته وكفالته.

وتحدث رئيس فريق الخير التطوعي بجمعية الشيخ عبد الله النوري الخيرية من دولة الكويت صلاح الجار الله في كلمة افتتاحية عن فكرة شبكة رعاية اليتيم، وأهمية تنسيق الجهود والتعاون بين مختلف الجهات المهتمة باليتيم السوري، وأثر ذلك على جودة البرامج والمشروعات التي يتم تنفيذها للأيتام داخل سورية وخارجها.

وأشار الجار الله الذي يتولى مهمة رئيس اللجنة التحضيرية للشبكة إلى أن تشتت الجمعيات وعدم تقاطع قواعد بياناتها أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى ضعف اهتمام الجهات المانحة بهذه القضية، منوها إلى ضرورة عقد مؤتمر عام يسلط الضوء على الواقع الكارثي للأيتام السوريين.

من جانبه، عرض عبد الرحمن الشردوب من جمعية عطاء للإغاثة والتنمية دراسة لواقع اليتيم اشتملت على إحصائيات وبيانات عن الأيتام في داخل وخارج سورية من حيث أعدادهم ونسبهم وتوزعهم، بالإضافة إلى تقديم حلول مقترحة لحل مشكلات اليتيم السوري.

بدوره، استعرض صالح الجبري المنسق العام للشبكة ما تم إنجازه منذ انطلاقة فكرتها، إضافة إلى مزايا العضوية بالشبكة، في حين عرض استشاري الشبكة والخبير في منظمات المجتمع المدني تصور حول معايير عضوية الشبكة.

وفي ختام الملتقى تم توزيع استمارة العضوية على الحضور لتقديم طلبات الانضمام إلى الشبكة.

يشار إلى أن شبكة رعاية اليتيم السوري عقدت لقاء تشاوريا تمهيدا لإطلاق الشبكة في شهر مارس/آذار 2015 في مدينة اسطنبول شارك فيه مندوبون عن جمعيات مانحة آسيوية وخليجية وتركية ولبنانية وأردنية وأوروبية إلى جانب جمعيات من الداخل السوري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.