قاسم الخطيب ينفي تهجير أهالي تل أبيض واتفاق على إدارة مدنية للمدينة

0

أخبار السوريين: زار قاسم الخطيب عضو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، مدينة تل أبيض بغية التحقق من مزاعم حول تهجير أهالي المدينة العرب من ريف المدينة.

وصرح الخطيب لشبكة “آرا نيوز” الكردية، بأن زيارته لتل أبيض هي بصفته عضواً للائتلاف من أجل تقصي الحقائق.

وحول الاتهامات التي وجهت للقوات الكردية بالقيام بعمليات تطهير عرقي بحق العرب والتركمان، قال الخطيب : “نحن معنا فريق عمل من شباب سوريين وثقوا كل ما شاهدوا، ولم نر أو نسمع بأية حالة تطهير أو تهجير بحق المكونين، أو أية حالة حرق للمحاصيل، أو أي انتهاك لحقوق الإنسان”.

وأضاف الخطيب: “قدمنا للأخوة الكرد ولواء ثوار الرقة برنامج حول إدارة المدينة، طالبنا فيه أولاً بسحب كل المظاهر العسكرية المسلحة من داخل المدينة، وثانياً إدارة المعبر الحدودي من قبل المدنيين، بالإضافة إلى الاستعانة بالكوادر المدربة من أبناء المنطقة في إدارتها”.

وتابع: “بعد أن قدمنا مقترح برنامج في اجتماع عقد، وحضرته كافة مكونات المنطقة تفاجأنا بأن الادارة الذاتية والأخوة العرب يتبنون نفس الأفكار التي كنا نحملها إليهم، واتفقنا على خارطة طريق لإدارة المدينة بأن تكون تل أبيض أنبوب اختبار لكل المدن، والمعابر الحدودية وهذا ما وعدونا به”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.