فيصل طراد: الوضع في سوريا يمثل أكبر مأساة شهدتها الإنسانية

0

أخبار السوريين: أكد سفير المملكة العربية السعودية ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف فيصل بن حسن طراد أن الوضع في سوريا يمثل أكبر مأساة إنسانية يشهدها القرن الحالي، مشيرا إلى أن التاريخ يسجل في صفحاته السوداء استمرار تخاذل المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته والتدخل لإنقاذ الشعب السوري الجريح.

وقال طراد في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، يوم أمس الثلاثاء، إن التاريخ علمنا أنه كلما طال أمد “الصراع الداخلي المسلح” في سوريا، كلما زاد تمادي نظام الأسد في وحشيته وجرائمه، ويصاحب ذلك انتشار جماعات التطرف والإرهاب التي وجدت في الأرض السورية مرتعا خصبا لها.

وأضاف السفير السعودي أن نظام الأسد عمد إلى عسكرة الثورة وقمع المظاهرات السلمية بوحشية، وممارسة سياسة الحصار والتجويع، بالإضافة إلى القتل بهدف دفع الثورة السورية إلى حاضنة الجماعات الإرهابية وتبرير سلوكه الهمجي بوصفه “حربا على الإرهاب” كما يدعي.

وأشار السفير السعودي إلى أن المملكة كانت وما زالت داعمة “للمعارضة السورية المعتدلة” الممثلة بالائتلاف الوطني السوري، مشددا على أن أي إمكانية للتسوية السياسية ينبغي ألا يكون لبشار الأسد الفاقد للشرعية أي دور سياسي فيها.

وبين طراد أن إعلان مؤتمر جنيف1 يوفر أفق الحل المؤدي إلى انتقال سلمي للسلطة بما يحافظ على مؤسسات الدولة، منتقدا استمرار التدخل الإيراني في شؤون المنطقة ودعمه نظام الأسد، ووجود القوات والميليشيات الأجنبية على الأراضي السورية وعلى رأسها مليشيا حزب الله اللبنانية.

وطالب سفير المملكة ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف بختام كلمته بضرورة معاقبة مجرمي الحرب في سوريا وتقديمهم للمحكمة الجنائية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.