عودة المياه إلى دمشق بعد وقف القصف وإطلاق سراح معتقلات

0

أخبار السوريين: أعاد ثوار وادي بردى ضخ مياه الشرب إلى العاصمة دمشق بعد خمسة أيام من قطعها عن المدينة بعد أن رضخ نظام الأسد لبعض مطالبهم، وعلى رأسها إطلاق سراح نساء معتقلات.

وقال ناشطون في منطقة وادي بردى حيث تقع مصادر مياه الشرب التي تغذي العاصمة لوكالة “آكي” الإيطالية للأنباء إن “سلطات النظام بدأت بالرضوخ لمطالب الثوار وأطلق سراح خمسة معتقلين بينهم نساء من سجونه ممن تم إدراج أسمائهم في اللائحة التي قدّمتها لجنة وادي بردى المكلفة بالتفاوض” مع النظام. وأعاد المشرفون على نبع بردى من المعارضة السورية ضخ المياه للعاصمة بشكل جزئي بانتظار تنفيذ بقية البنود، خاصة وقف القصف العشوائي وإلقاء البراميل على قرى وبلدات المنطقة.

وكانت الكتائب المعارضة في الريف الغربي لدمشق في وادي بردى قد أعلنت أنها ستقطع مياه نبع (عين الفيجة) عن العاصمة ولن تعيدها ما لم يلتزم النظام بعدة شروط على رأسها وقف القصف على قرى المنطقة والإفراج عن جميع معتقلي ومعتقلات المنطقة، والسماح بدخول المواد الغذائية والتموينية والصحية والمحروقات ومواد البناء للمنطقة، إضافة إلى سحب حواجز ومتاريس قوات النظام التي تمنع دخول المساعدات.

ونادراً ما يستخدم ثوار المنطقة سلاح قطع المياه عن العاصمة، وتُبرزه بوجه النظام كلما زاد استهداف المنطقة بالطيران وكثر إلقاء البراميل المتفجرة، ويُشرف على النبع لجنة من المقاتلين ومن أهالي المنطقة ومجالسها، أعلنت التزامها بعدم قطع المياه عن سكان العاصمة إلا في حالات الضغط الاستثنائي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.