الائتلاف يسقط عضوية وليد العمري ويجمد المجلس العسكري

0

أخبار السوريين: أسقط الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عضوية وليد العمري بسبب اعتدائه على رئيس الائتلاف خالد خوجة أثناء اجتماعات الهيئة العامة، كما اتخذ الائتلاف قرارا بتجميد المجلس العسكري وأن يستمر عمل أعضاء كتلة الأركان بالائتلاف لحين إعادة المجلس العسكري الجديد.

وذكر الائتلاف في بيان له يوم أمس الأحد أن أعضاء الائتلاف صوتوا بالأغلبية على إسقاط عضوية وليد العمري، وذلك بسبب تجاوزه القواعد الأساسية لاجتماعات الهيئة العامة بما يخالف القانون الداخلي للائتلاف، وتعديه على احترام القواعد والقوانين الديمقراطية الناظمة لعمل مؤسسة الائتلاف، وبشكل لا يليق بتمثيل الثورة السورية.

ولفت البيان إلى أن الائتلاف يؤكد على المبدأ الديمقراطي في تداول القرارات واتخاذها، مشددا على ضرورة احترام القواعد العامة لأي اجتماع ومراعاة الأسلوب الديمقراطي في طرح الرأي وتقبله.

وأكد أعضاء في الائتلاف أن “العمري اعتدى بالضرب على خالد خوجا رئيس الائتلاف خلال اجتماع الهيئة العامة في إسطنبول مساء السبت”.

وأوضح عضو في الائتلاف أن “العمري تصرف بشكل فظ وفيه الكثير من قلة الكياسة مع الخوجا الذي اضطر للرد بشكل جاف معه، لكن بعد طول صبر على سلوك العمري غير اللائق مع الخوجا، إلا أن العمري فاجأ رئيس الائتلاف بلكمة أدهشت جميع الحضور في تصرف وسلوك بعيدين عن الأدبيات والمنطق والوعي”.

يذكر أن العمري شغل سابقا منصب أمين فرع حزب البعث العربي العراقي بمحافظة القنيطرة، ومنصب رئيس اللجنة الفرعية لاتحاد الديمقراطيين السوريين في القنيطرة، وكان في الائتلاف ممثلا عن الحراك الثوري.

ويشار إلى أن الهيئة العامة للائتلاف الوطني بدأت اجتماعات دورتها الـ22 يوم الجمعة الفائت وانتتهت أمس الأحد، حيث ناقش الأعضاء المستجدات السياسية، وفي مقدمتها نتائج اللقاء مع المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.