اعتداءات جنسية على سجناء رومية.. وردود حزب الله تشعل فتيل الغضب!

0

اخبار السوريين: لا تزال فضيحة “فيديو التعذيب” داخل سجن رومية تتفاعل في لبنان، ولا تزال القضية تتصاعد ساعة بعد ساعة، وسط تنديدات وإستنكارات من فئات شعبية ومثقفة واجتماعية، وشماتة وحقد طائفي من قبل جماعة “8 آذار”، ولا يبدو أن التعتيم على الموضوع سيمرّ بهذه السهولة في لبنان، خاصة بعد كلام وزير العدل اللبناني (أشرف ريفي) الذي أكّد فيه، بأن عناصر من حزب الله متورطين في قضية التعذيب الهمجية بحق عدد من المساجين السُنّة!

(ريفي) قال بأن لديه إثباتات بين يديه تؤكد كلامه خاصة بعد حملة هجومية قام بها الحزب ضد ريفي لينفي دورهم بعملية التعذيب، إلا أن صوراً تم تداولها لعدد من العسكريين تؤكد صحة كلام ريفي، ففي إحدى هذه صور يظهر عدد من شبيحة الحزب بذقونهم الملتحية (وهذا أمر غير مسموح به عسكرياً وقانونياً في المجال العسكري أي منع تربية الذقون) وهم يبتسمون للكاميرا بعد فراغهم من “وساختهم الطائفية” كما أسماها اللبنانيون الغاضبون.

ليس ذلك فحسب، بل أسماء العسكريين المتورطين وهم خمسة، جميعهم يحملون أسماء عائلات شيعية أي الأمر لم يأت مصادفة، كما أن جميع التحقيقات حتى الساعة من قبل الجهات الأمنية ومكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، تؤكد أن الفيلم تم تسريبه منذ أيام قليلة، ومكان الترسيب بات معروفاً ولكن لن يتم الإفصاح عن أي شيء قبل الإنتهاء من كافة التحقيقات وإنجاز الملف.

اعتداءات جنسية!

أما الجديد في القضية عدا تورّط عناصر الحزب بهذه الجريمة، فقد ظهرت معلومات جديدة تؤكد ممارسة اللواط وبالقوة مع المساجين من قبل هؤلاء العسكريين، وهذه فضيحة جديدة لا تمت لا للدين ولا للعرف ولا حتى لغابة الحيوانات بصلة.

وفي هذا السياق أكّد رئيس جمعية “لايف” لحقوق الإنسان المحامي نبيل الحلبي في حديث لـ “أورينت نت” أنه أعلن منذ يومين عن إجبار عناصر من قوى الامن المتهمين أحد السجناء الاسلاميين على ممارسة اللواط مع سجين آخر صحيح. وهذه الحالة موثقة بجميع الدلائل، وأصبحت في عهدة وزير العدل ريفي واسم السجين الضحية بات معروفاً عند الاهالي وعند المشنوق”.

وفي هذا الصدد وجه المحامي حلبي عتاب كبير لوزير الداخلية لعدم استجابته للأمر منذ البداية، بحيث نفى وجود هكذا تصرفات وشدد آنذاك على أن “عملية نقل السجون كانت نظيفة واتهمني بالمزيدات”. محملاً المشنوق المسؤولية الكاملة”.

هذه الفضيحة بكافة عناصرها جعلت من المشنوق متهماً رئيسياً بهذه الجريمة، ما دفع عدد من الناشطين والحقوقيين في لبنان شن حرب إعلامية عليه مكالبة برحيله فوراً، خاصة أن المشنوق دأب منذ فترة طويلة على فتح علاقات سرية مع الحزب لتحقيق حلمه في تولي رئاسة الحكومة مستقبلاً، وهذا السبب أدى لحرب باردة بين الوزرين ريفي والمشنوق الذي بدأت أسهمه تنخفض بقوة لدى مناصري تيار المستقبل. فالجميع بات يدرك طموحات المشنوق السياسية على حساب أبناء طائفته وعلى حساب التيار، ورفع من أسهم ريفي الذي تم إتهامه من قبل الحزب والمشنوق بأنه بالمزايدة، على الرغم من ان ريفي يمتلك كافة المستندات التي تعزز موقفه وكلامه جيال هذه القضية وقضايا أخرى.

حاكموا جلاد رومية!

ورداً على مقاطع الفيديو التي سرّبت على مواقع التواصل الإجتماعي، أطلق ناشطون على موقع تويتر وفايسبوك وسم #حاكموا_جلاد_رومية رفضاً لما اعتبروه تعذيباً غير مقبول بحقّ المعتقلين الإسلاميين في سجن رومية في لبنان. الوسم أصبح الأكثر تداولاً في أقل من نصف ساعة كونه تناول قضية إجتماعية أمنية حساسة يختلف عليها اللبنانيون ما بين مؤيد ومعارض.

المغرّدون أكّدوا أنّ للمساجين حقوق يجب رعايتها وكرامات لا يجب المساس بها وطالبوا برحيل وزير الداخلية نهاد المشنوق كما طالبوا وزير العدل أشرف ريفي بالتحقيق مع من ظهروا في مقاطع الفيديو وانزال أشدّ العقوبات بحقّهم.

طرابلس: التصعيد مستمر!

في هذا الوقت قام عدد كبير من أهالي مدينة طرابلس بقطع الطرقات منددين بهذا الفعل الشنيع، مؤكدين أن التصعيد مستمر ولن يمر مرور الكرام في وقت يحاول أعيان ومشايخ المنطقة تهداة الأمور، إلا أن الشارع السني في المدينة لم ولن يهدأ، وبدت شوارع طرابلس حذرة من أعمال قد توتر الأجواء في المنطقة خاصة في شهر الصوم، وخاصة ان المسربين لهذا الفيديو قصدوا تسريبه لخلق فتنة كبيرة تغطي على خيباتهم وخسائرهم فير سوريا التي ترتفع يوما بعد يوم. أورينت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.