4 لبنانيين يهربون السلاح لـ”حزب الله” داخل مساعدات للاجئين السوريين من أمريكا

0

أخبار السوريين: وجهت السلطات في ولاية أيوا الأميركية اتهامها لأربعة أفراد ذوي أصول لبنانية بالتآمر لتهريب بنادق ومسدسات وذخيرة الى لبنان لإمداد حزب الله بالأسلحة و الذخيرة الأمريكية ، بعدما أخفوها ضمن مساعدات قيل إنها للاجئين السوريين.

وبناء على الدعوى الجنائية التي كشف عنها قبل أيام، اقتفى العملاء الفيديراليين حاويات شحن في نورفولك في آذار الماضي وفي أيوا الأسبوع الماضي كانت مرسلة الى بيروت، وتحتوي على ١٥٢ قطعة حربية و١٦ ألف رصاصة. والمتهمون هم علي عفيف حرز (٥٠ سنة) وابنه آدم علي حرز (٢٢ سنة) وشقيقه الأصغر باسم عفيف حرز (٢٩ سنة) وزوجة باسم، سراح زعيتر (٢٤ سنة). ويقطن هؤلاء جميعاً في منطقة سيدار رابيدز، حيث أوقفوا الثلاثاء الماضي بعدما حصل ضباط فيديراليون ومحليون على بلاغات بحث وتحر عنهم.

واستناداً الى نص الدعوى، نجح المتهمون العام الماضي الماضية في اخفاء أسلحة وذخائر في حاوية نقلت عبر شاحنة الى شيكاغو، ومنها وضعت على قطار لنقل البضائع الى مطار نورفولك الدولي. وعقب ذلك نقلت الحمولة الى حاوية غير مشتبه فيها تضمنت الأسلحة والذخائر وامدادات أخرى الى ارهابيين محتملين في بيروت. وكرروا المحاولة في آذار الماضي، لكن المحققين كانوا في انتظارهم. وجاء في الدعوى: “في ٢٦ آذار، كشفت بالتفتيش ٥٣ قطعة حربية، وقطع غيار ولوازم لأسلحة حربية، وأكثر من ٦٨٠٠ رصاصة مخبأة في ثلاث قطع خاصة بجرافات داخل الحاوية”. وورد في الشكوى أيضاً أن قيمة المضبوطات تفوق مئة ألف دولار، وقد اشتريت بصورة قانونية من تجار أسلحة في أيوا خلال الأشهر الـ١٧ الماضية.

وخلال الأسبوع الماضي، فتش عملاء للسلطات حاوية خاصة بالمتهمين، فعثروا فيها على ٩٩ قطعة سلاح و٩٥٠٠ رصاصة وقطع غيار لأسلحة حربية.

وأمرت القاضية ليندا رايدي بحبس المتهمين الذين يقيمون في الولايات المتحدة بصورة قانونية، ولكن غير مرخص لهم ببيع أو تصدير الأسلحة الحربية.

وكان لدى علي حرز، وهو من مواليد لبنان، ٦١٤٠٠ دولار نقداً عندما عاد الى الولايات المتحدة في كانون الأول من العام الماضي، وهو أرسل أو تلقى ما قيمته ١٦٠ ألف دولار من التحويلات المالية خلال السنتين الاخيرين. أما آدم، فهو طالب جامعي ولد في الولايات المتحدة، واستجوبته السلطات بعد عودته الى الولايات المتحدة عام ٢٠١٢ و٢٠١٤ من زيارة طويلة للبنان. وقام باسم حرز، وهو من مواليد الكويت، بزيارات عدة للخارج وأرسل سابقاً معدات الى لبنان. وسراح زعيتر مواطنة لبنانية وهي طالبة جامعية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.