واشنطن والأمم المتحدة تدينان استهداف السفارة الروسية في دمشق

0

أخبار السوريين: أدانت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة في بيانين مستقلين استهداف السفارة الروسية في دمشق بقذائف الهاون، وقال بيان صادر عن الخارجية الأمريكية: “تدين الولايات المتحدة بشدة هجوم الهاونات الذي تعرض له مجمع السفارة الروسية في دمشق، وهي بناية محمية بالقانون الدولي”.

ودعا البيان إلى “تقديم جميع المسؤولين عن هذا الفعل للمساءلة والاستمرار في التأكيد على الحاجة إلى حل سياسي للاضطرابات في سوريا”، وفق وكالة الأناضول.

وتعرض مجمع السفارة الروسية في دمشق إلى “قصف بقذائف الهاون” يوم الثلاثاء يرجح أن مصدرها “حي جوبر الذي تسيطر عليه الجماعات المسلحة” بحسب الموقع الالكتروني لروسيا اليوم نقلاً عن وزارة الخارجية الروسية.

وبحسب الموقع فإن أحداً من موظفي السفارة لم يتعرض إلى أي إصابات غير أن القذائف ألحقت أضراراً بمجمع السفارة.

هذا فيما أصدر مجلس الأمن الدولي بعد ساعات قليلة من استهداف السفارة الروسية في دمشق بقذيفتي هاون، في قرار هو الأسرع من نوعه، يحمل إدانة وشجب لهذا الاستهداف، مع ضرورة أن يلقى مرتكبو الهجوم الإرهابي والمدبرون له عقابهم وأن يقدموا إلى العدالة.

وقالت ممثلة دولة ليتوانيا في مجلس الأمن، رايموندا مورموكايتي، في أعقاب جلسة عقدت مساء أمس الثلاثاء، إن أعضاء المجلس دعوا إلى اتخاذ “كافة الخطوات اللازمة” للحيلولة دون حدوث “أي خروقات أو خسائر”، أو “إزعاج لأمن هذه البعثات”، علاوة على منع أي “هجوم على المقار الدبلوماسية”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أدانت بشدة القصف الذي تعرضت له سفارة روسيا في دمشق، واعتبرته “عملا إرهابيا”، فيما شددت على مواصلتها العمل على الأراضي السورية واستمرار دعمها للسوريين في معركتهم ضد الجماعات الإرهابية.

واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، ألكسندر لوكاشيفتش الحادث بأنه عمل “إرهابي” ضد السفارة الروسية، مؤكداً تضامن بلاده مع “السلطات السورية في جهودها الرامية إلى مكافحة التهديد الإرهابي في أراضي سوريا”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.