فيليب هاموند يؤكد أن فيديو إلقاء البراميل المتفجرة يدحض أكاذيب الأسد

0

أخبار السوريين: قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن الفيديو الذي تظهر فيه مروحية تابعة للنظام السوري، أثناء إلقائها براميل متفجرة، يدحض أكاذيب الأسد.

وقام وزير الخارجية البريطاني بمشاركة الفيديو على موقع “تويتر” والتعليق عليه “إن هذا الفيديو يكشف أكاذيب الأسد المتعلقة بالبراميل المتفجرة، كما تظهر فيه القوات التابعة للنظام السوري، وهي تلقي تلك الأسلحة المرعبة من المروحيات بشكل عشوائي على المدنيين”.

والفيديو بثته قناة الجزيرة يوم أول أمس الثلاثاء وتسلمته من المعارضة السورية. وكان الفيديو مسجلاً في هاتف أحد الجنود التابعين للنظام السوري، حيث يظهر الجندي في الفيديو وهو يشعل البراميل المتفجرة بسيجارته، قبل أن يلقيها من المروحية.

وحصلت قوات المعارضة السورية على التسجيل من حطام مروحية، أسقطتها قرب مدينة إدلب قبل عدة أسابيع، وأسرت أحد عناصر طاقمها الذي بقي على قيد الحياة بعد تحطم الطائرة.

ولفت هاموند في تعليقه، إلى متابعته طوال شهور، الأخبار التي تتحدث عن استهداف المستشفيات والمدارس بواسطة البراميل المتفجرة، ومقتل آلاف الأشخاص، مضيفاً “إن الأسد ما زال يتجاهل المطالب الدولية له بوقف تلك الهجمات، وسنقوم بدعم من طواقم الانقاذ التي تعمل في المنطقة، بتقديمهم أمام العدالة على الأعمال التي تشكل جرائم، وسنواصل دعمنا لأولئك الذين يتعرضون لتلك الهجمات”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.