علي مملوك “آخر العنقود” وأنباء عن إصابته بمرض وإعفائه من منصبه

0

أخبار السوريين: سرت أخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن إصابة رئيس مكتب الأمن القومي في سوريا اللواء علي مملوك الذي ورد اسمه في قضية الوزير السابق ميشال سماحة بمرض السرطان في الدم، وأنه موجود في أحد مستشفيات دمشق للمعالجة من هذا المرض.

وفيما لم يتم التأكد من هذه الأخبار، لم تستبعد هذه المواقع ان يكون تسريب هذا الخبر مقدمة لمصير شبيه بمصير اللواء رستم غزالة الذي أُعلنت وفاته قبل أيام، وقبله مجموعة الضباط الكبار الذين قيل إنهم قتلوا أو انتحروا، خصوصاً بعدما ذكرت معلومات بأن المملوك تواصل مع المخابرات التركية لأسباب شخصية واحتمال عقد صفقة.

ومن الأخبار المتداولة أن المملوك تمّ إعفاؤه من منصبه ووضعه تحت الإقامة الجبرية، وتم تعيين ضابط أمني سابق في لبنان عوضاً عنه كرئيس للأمن القومي.

ويُعتبر المملكوك الوحيد الذي يبقى شاهداً على بشار الأسد بعد غازي كنعان، وجامع جامع، وآصف شوكت، وأخيراً رستم غزالة الذين ماتوا أو قتلوا أو انتحروا.

وكان القضاء العسكري في لبنان طالب بإعدام الوزير السابق ميشال سماحة وعلي المملوك بتهم التخطيط لأعمال إرهابية، غداة اعتقال سماحة مطلع عام 2013.

يُشار إلى ان المملوك من مواليد دمشق عام 1946 وكان يشغل منصب رئيس فرع أمن الدولة، قبل تبوئه قيادة الأمن القومي خلفاً لهشام بختيار الذي قضى في تفجير دمشق عام 2012، وهو من الطائفة العلوية وينحدر من منطقة لواء اسكندرون. القدس العربي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.