شريف شحادة: قواتنا الخاصة قتلت أبو سياف وليس أمريكا

0

أخبار السوريين: عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية أن قوة خاصة من الجيش الأمريكي تمكنت، يوم الجمعة الفائت، من تنفيذ عملية أمنية داخل الأراضي السورية وقتلت أحد قادة تنظيم داعش ويدعى أبو سياف ،  نفى النائب السوري الشهير شريف شحادة دخول أي قوات أمريكية إلى سوريا، قائلا “قوات خاصة تابعة للجيش السوري، هي التي نفذت العملية التي أسفرت عن مقتل أبو سياف.

وأعلن شريف شحادة، في تصريح لشبكة “رووداو” الكردية، أن “قوات خاصة تابعة للجيش السوري، هي التي نفذت العملية التي أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم داعش، أبو سياف”، مضيفا: “لم أسمع بدخول قوات أمريكية إلى سوريا، وأمريكا سترتكب خطأ فادحا، لو فكرت بأي تدخل بري في الأراضي السورية، دون موافقة الجانب السوري”.

وشدد شريف شحادة على “ضرورة أن يتم التنسيق مع الجانب السوري، في أية عملية عسكرية أو أمنية ضمن الأراضي السورية”.

ومن جانبه اعتبر العميد اللبناني المتقاعد وهبي قاطيشة، أن العملية التي نفذها الجيش الأمريكي في سوريا، “تأتي في إطار الحرب المفتوحة بين أمريكا وداعش”، لافتا إلى أن “الولايات المتحدة الأمريكية كانت تمتلك معلومات استخباراتية دقيقة عن تحركات أبو سياف، ووجدت فرصة للتدخل في الأراضي السورية وتصفيته”.

وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم السبت، في بيان لها، أن “قوة امريكية خاصة نفذت عملية أمنية داخل الأراضي السورية مساء أمس الجمعة”، مؤكدة مقتل أحد قادة تنظيم داعش ويدعى “أبو سياف” واعتقال زوجته.

في حين أكد مجلس الأمن القومي الأمريكي أن العملية تمت بأمر من الرئيس الامريكي باراك اوباما، موضحا أن قوة امريكية خاصة نفذت عملية في منطقة العمر شرقي سوريا لاعتقال القيادي البارز في داعش أبو سياف وزوجته أم سياف.

ويشار إلى أن أبو سياف هو احد قادة داعش، وكان مشرفا على عملياته النفطية، وشارك مع زوجته في العديد من عمليات القتل العشوائي، وكانت لزوجته دور في عمليات “سبي الإزيديات”.

بعد ما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، اليوم السبت، أن قوة خاصة من الجيش الأمريكي تمكنت، أمس الجمعة، من تنفيذ عملية أمنية داخل الأراضي السورية وقتلت أحد قادة تنظيم “داعش” ويدعى “أبو سياف”،  نفى النائب السوري شريف شحادة دخول أي قوات أمريكية إلى سوريا، قائلا “قوات خاصة تابعة للجيش السوري، هي التي نفذت العملية التي أسفرت عن مقتل أبو سياف.

وأعلن عضو مجلس الشعب السوري، شريف شحادة، في تصريح لشبكة “رووداو” الكردية، أن “قوات خاصة تابعة للجيش السوري، هي التي نفذت العملية التي أسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم داعش، أبو سياف”، مضيفا: “لم أسمع بدخول قوات أمريكية إلى سوريا، وأمريكا سترتكب خطأ فادحا، لو فكرت بأي تدخل بري في الأراضي السورية، دون موافقة الجانب السوري”.

وشدد شريف شحادة على “ضرورة أن يتم التنسيق مع الجانب السوري، في أية عملية عسكرية أو أمنية ضمن الأراضي السورية”.

ومن جانبه اعتبر العميد اللبناني المتقاعد وهبي قاطيشة، أن العملية التي نفذها الجيش الأمريكي في سوريا، “تأتي في إطار الحرب المفتوحة بين أمريكا وداعش”، لافتا إلى أن “الولايات المتحدة الأمريكية كانت تمتلك معلومات استخباراتية دقيقة عن تحركات أبو سياف، ووجدت فرصة للتدخل في الأراضي السورية وتصفيته”.

وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية، يوم أمس السبت، في بيان لها، أن “قوة امريكية خاصة نفذت عملية أمنية داخل الأراضي السورية مساء أول أمس الجمعة”، مؤكدة مقتل أحد قادة تنظيم داعش ويدعى “أبو سياف” واعتقال زوجته.

في حين أكد مجلس الأمن القومي الأمريكي أن العملية تمت بأمر من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، موضحا أن قوة امريكية خاصة نفذت عملية في منطقة العمر شرقي سوريا لاعتقال القيادي البارز في داعش أبو سياف وزوجته أم سياف.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.