ارتفاع نسبة جرائم الشرف والقتل والخطف في مناطق سيطرة النظام

0

أخبار السوريين: كشفت مصادر تابعة للنظام السوري أن نسبة جرائم الشرف ارتفعت في دمشق ومدن الساحل السوري حيث شهدت ساحات القضاء عشرات الدعاوى المنظورة أمام محكمة الجنايات بدمشق وغيرها من المحافظات السورية الخاضعة لسيطرة جيش النظام.

ونوهت المصادر إلى أن سوريا التي تشهد ظروفا وأحداثا مأساوية تمر بها منذ بدء الحرب التي شنها بشار الأسد على الشعب السوري الذي خرج في ثورة عارمة منذ آذار/مارس 2011 باتت تعد من ضمن الدول التي يوجد فيها جرائم منظمة، ووضحت المصادر أن العصابات التي يدعمها بشار الأسد ونظامه ومؤيدوه الإيرانيون واللبنانيون والعراقيون زعزعت أمن البلاد ما زاد عدد الجرائم في مختلف أنواعها ومنها قضايا الشرف والقتل والخطف.

ونقلت المصادر إن محافظتي دمشق وحمص شهدتا أعلى معدل في جرائم الخطف كما أن نسبة الجرائم بهدف الانتقام ارتفعت بشكل كبير وهذا يدل على أن سوريا لم تعد بلدا آمنا مع انتشار جرائم القتل المنظمة التي تديرها وترتكبها عصابات مدعومة من النظام القائم الذي يوفر لها الحماية ويغض النظر عن ممارساتها ما يحرم الضحايا وذويهم من فرصة استعادة حقوقهم عبر مؤسسات الدولة ممثلة بالمؤسسة الأمنية والمؤسسة القضائية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.