اختراق حساب الدكتورة العصفورة ونشر فضائحها على صفحتها

0

أخبار السوريين: تمكن قراصنة الثورة السورية من اختراق حساب الدكتورة خلود خير بيك إحدى أبرز الناشطات المؤيدات لنظام الأسد والتي يتابعها أكثر من عشرة آلاف مؤيد للنظام، طمعاً بالأخبار الخلبية وتفاصيل الانتصارات الوهمية التي ترفع معنوياتهم لبضع دقائق.

“الدكتورة خلود خير بيك”، المشهورة بجملة “قالت لي العصفورة”، والتي توردها قبل أي قصة خزعبلاتية تقدمها لقطيعها المؤلف من 15 ألف شخص، وقعت ضحية قراصنة الثورة الذين كشفوا للمؤيدين الوجه الآخر للدكتورة والشاعرة والأديبة والمحللة السياسية والإعلامية التي تعدهم بالنصر عن طريق عصفورتها التي تنقل لها أيضاً أخبار الدول الأخرى وكواليس أجهزة المخابرات حول العالم.

ففي إحدى المحادثات التي تدور بين “الدكتورة”، وهو اللقب الذي يعتبر أسهل شيء يستطيع أبناء عائلات الطبقة “المخملية” الحاكمة (شاليش – مخلوف – أسد – …)، الحصول عليه، وبين أحد أصدقائها، تقول خيربك محذرة إياه من إرسال ابنه إلى الجيش: “حطوا بالبيت نصيحة من وحدة بتحبك لا تخلي ولادك لا سمح الله يروحوا فرق عملة”.

وتعرف وسائل الإعلام الموالية عن خيربيك بالقول إنها حاصلة على شهادة الدكتوراه في الأدب الانكليزي، ورئيسة مجلس إدارة شركة دايموند للاستثمارات العقارية وعضو في جمعية مورد لسيدات الأعمال وجمعية اتحاد المستثمرات العربيات، كما أنها شاعرة وصحفية مواظبة على القلم، تمت تحت إشرافها ورعايتها عدة موسوعات منها : (حزب الله، الأمام علي، أهل البيت).

يذكر أن قراصنة الثورة السورية نشروا صوراً خاصة لخيربيك، إلى جانب صورة المحادثة المذكورة أعلاه، للتأكيد على صحة الاختراق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.