لافروف : الفيتو “الروسي والصيني” أتاح بوادر لتسوية الأزمة في سوريا!

0

أخبار السوريين: أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن استخدام روسيا والصين حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي أتاح إمكانية ظهور بوادر لتسوية الأزمة في سوريا ، دون أن يحدد هذه البوادر و لا التسوية ، بل كلامه جاء دفاعاً عن الأسد باعتبار أن ما يحدث هو “مؤامرة كونية”!؟

وقال لافروف ، في كلمة ألقاها في معهد العلاقات الدولية بموسكو ، إن حق الفيتو في مجلس الأمن ليس من امتيازات أحد بل مسؤولية كبيرة ، مضيفاً أن: :”يتهموننا والصين باستخدام الفيتو بشكل أحادي ولكن بفضله يوجد توازن عالمي” ، لافتاً إن هناك محاولات الآن لاتخاذ قرارات من بعض الدول دون الرجوع إلى مجلس الأمن، الأمر الذي تقف ضده بلاده.

مشدداَ على ضرورة عدم تسييس قضية حقوق الإنسان، داعيا إلى حل هذه القضايا “الموجودة في أية دولة” من خلال الحوار لا الإدانة ، مشيراً إلى أن “شركاء روسيا الغربيين يتحدثون عن حقوق الإنسان فقط عندما يتطابق ذلك مع مصالحهم” ، و طبعاً تحدث عن انسانية و حفظ الحقوق لدى روسيا و مدى عملها بأخلاق و مبادئ المعتمدة تماماً على ابادة كل من يخالف مصالحها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.