سلاف فواخرجي تخوض تجربة الإخراج السينمائي بفيلم “رسائل الكرز”

0

أخبار السوريين: أعربت الممثلة السورية سلاف فواخرجي عن سعادتها بالعودة إلى القاهرة بعد غياب ثلاث سنوات، حيث تم تكريمها في الجمعية اللبنانية للإهتمام بكبار السن، والتي اختارت مجموعة من النجوم العرب لتكريمهم.

سلاف تشتاق إلى الدراما المصرية لغيابها الطويل، وتتمنى من الجمهور المصري متابعة احدث أفلامها “رسائل الكرز” الذي تولت إخراجه بنفسها.

تصور أيضا مسلسل “الحرائر” من إخراج باسل الخطيب، ومسلسل “حارة المشرقة” إخراج ناجي طعمي.

وحول غيابها عن مصر قالت: أكثر من عمل ضخم خلال السنوات الأربع الأخيرة كان يفترض أن أكون مشاركة فيه وتم التأجيل، لكن كل شيء بوقته جيد، ولا أتعجل، لكنني لا أستطيع الإبتعاد عن مصر، والفن المصري جزء من الفن العربي، ونمثل دائرة واحدة متكاملة ندفع بعضنا بعضا من أجل التواصل والتطور والتحديث.

وحول السينما قالت: قدمت فيلمي “الأم” و”بانتظار الياسمين” ولي تجربة إخراج سينمائي وأصبحت شغوفة جدا بالإخراج، اكتشفت نفسي في هذا المجال وأشعر أنني جيدة به.

وقالت إن “رسائل الكرز” الذي تخرجه يتحدث عن قطعة محتلة من سوريا وهي أرض الجولان والفيلم رومانسي ومن وراءه وطن وذكريات وتفاصيل.

وتقول إن فيلم “الأم” من السينما الاجتماعية وليس السياسية، كما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتضيف: الفيلم ليس عن علاقة أم وأبنائها ولكن علاقة مواطن بوطنه وقدمت شخصية فاتن، التي تحب كل من حولها لكن فقدانها لأمها وزوجها يجعل الحزن مسيطرا على مشاعرها كليا.

وأضافت: حرصنا في الفيلم على طرح المجتمع السوري بكل اختلافاته بدون الإشارة إلى وجهة نظر معينة تسيطر على المشهد.

وترى فواخرجي أن الفنان بلا وطن لا يساوي شيئا، وسوريا بخير لأننا أصحاب حق، ورغم الدم على الأرض السورية إلا أن بلدنا قوية وشعبنا صامد ومؤمن بالجيش.

وختمت، أتمنى الخير لسوريا ومصر وللبلاد العربية، وأن نكون صناع حضارة، كما كنا نصنع أصحاب القيم والمبادئ مثلما هو معروف عن العرب قديما.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.