النظام يقتحم أحياء حمص الموالية للقضاء على تمرد للدفاع الوطني

0

أخبار السوريين: اقتحم جيش الأسد مساء أول أمس الثلاثاء حي الزهرة الموالي للنظام في مدينة حمص بالدبابات والآليات الثقيلة واشتبك مع عناصر الدفاع الوطني “الشبيحة” إثر معلومات عن تجهيزهم لسيارات مفخخة لضرب مسؤولين في المدينة منهم المحافظ، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وأسرى بين الطرفين.

وذكر الناشط هادي العبدالله أن اشتباكات عنيفة اندلعت منذ عدة أيام بين عناصر الأفرع الأمنية الجوية والأمن العسكري وميليشيا الدفاع الوطني في حي الزهرة “العلوي” في حمص عقب محاولة اعتقال بعض قادة الدفاع الوطني بتهمة وقوفهم خلف تفجير السيارات المفخخة وعمليات الخطف التي تحدث في أحياء الزهرة والأرمن، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وأضاف العبدالله أن “ليلة الثلاثاء اقتحمت قوة مشتركة من الأفرع الأمنية مدعومة بعربة BMB وعربة شيلكا وقوات من جيش الأسد حي الزهرة وحاولت الدخول إلى مقر بعض المجموعات الذي يظن أنه المكان الذي تُفخخ به السيارات بعد أن قام بعض الأشخاص من المنطقة بالإخبار عن مكان التفخيخ وأن هناك سيارات تُفخخ لاغتيال محافظ حمص (طلال البرازي) وبالفعل تم الوصول إلى أحد المقرات ومصادرة إحدى السيارات التي كانت قيد التلغيم، والتي كان من المقرر اغتيال محافظ حمص بها بعد اشتباكات مع عناصر الدفاع الوطني هناك أدت لقتلى وجرحى من الطرفين”.

وأوضح العبد الله أنه تم اعتقال عدة أشخاص من العلويين في حي الزهرة، فيما  تواصل قوات الأسد البحث عن مجموعات أخرى تابعة للدفاع الوطني منها: مجموعات “أبو علي سلامة وأيهم شبيب والميهوب الابن أبو جعفر”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.